وطني

الرئيس تبون ..الجزائر مستعدة لاحتضان لقاءات المصالحة الوطنية الليبية

خلال استقباله نائبي رئيس المجلس الرئاسي الليبي:

استقبل رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، أمس الأربعاء، نائبي رئيس المجلس الرئاسي الليبي. موسى الكوني وعبد الله اللافي بمقر رئاسة الجمهورية. واكد الرئيس تبون خلال اللقاء الذي جمعه بالوفد الليبي”دعم الجزائر اللامحدود للإخوة الليبيين في إعادة بناء الدولة الليبية بما يحفظ سيادتها ووحدتها”. كما جدد الرئيس تبون إحتضان لقاءات المصالحة ”استعداد الجزائر لاحتضان لقاءات المصالحة الوطنية، استجابة لطلب الأشقاء الليبيين”.

وترحم نائبا رئيس المجلس الرئاسي الليبي، موسى الكوني وعبد الله اللافي، بمقام الشهيد على أرواح شهداء الثورة التحريرية المباركة، اين وضعا اكليلا من الزهور. وقام موسى الكوني وعبد الله اللافي، بالمناسبة بزيارة المتحف الوطني للمجاهد، للاطلاع على تاريخ الثورة التحريرية الجزائرية. أين وقعا على السجل الذهبي للمتحف.

وشرع نائبا رئيس الرئاسي الليبي، صبيحة أمس، في زيارة رسمية إلى الجزائر تدوم يومين. وكان في استقبالهما عند وصولها الى مطار هواري بومدين الدولي الوزير الأول، عبد العزيز جرّاد. بحضور وزير الشؤون الخارجية، صبري بوقدوم. ووزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية، كمال بلجود.

وبالمناسبة، صرح نائب المجلس الرئاسي الليبي مشيرا إلى أن زيارة المجلس الرئاسي إلى الجزائر تأتي تأكيدا لعمق العلاقات بين البلدين مؤكدا أن ما يجمع الجزائر وليبيا أكثر من مجرد علاقات سياسية. مضيفا: “نتطلع إلى دعم الجزائر لنا في المسار السياسي وأكدنا على تفعيل الأجهزة الأمنية المشتركة”.

كما جدد ذات المسؤول شكره للرئيس تبون على المواقف الداعمة لاستقرار ليبيا مضيفا ”ونتطلع لأن تدعمنا الجزائر في مساراتنا القادمة وفي الحوار السياسي المقبل في برلين. تمهيدا للانتخابات الليبية نهاية ديسمبر المقبل”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى تعطيل مانع الإعلانات.