وطني

الرئيس تبون يتحادث مع نظيره التركي أردوغان

اتفقا على تنفيذ مقررات مؤتمر برلين حول ليبيا..

تحادث رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، بمقر رئاسة الجمهورية في العاصمة، مع نظيره التركي، رجب طيب أردوغان، الذي يقوم بزيارة صداقة وعمل إلى الجزائر تستغرق يومين.

وقال الرئيس تبون في مؤتمر صحفي مشترك مع الرئيس التركي بمقر رئاسة الجمهورية: ”أشكر الرئيس التركي قبول الدعوة، وأجدد له تعازي الشعب الجزائري على إثر الزلزال الذي أسفر عن وفاة 30 مواطنا تركيا تغمدهم الله بواسع رحمته”.

تبون: ”تجمعنا مع تركيا علاقات تاريخية”

رئيس الجمهورية أضاف: ”يجمعنا مع تركيا علاقات تاريخية تُدعم يوميا في الحاضر، كما تجمعنا معها علاقات اقتصادية، بالإضافة إلى أننا نُسطر لعلاقات أخرى فيما يخص المجالات البتروكيمياوية، والعديد من المجالات خاصة القطاعات التي تهم بالشباب”.

وتابع ”تركيا دولة قوية اقتصاديا خارج الاتحاد الأوروبي، حيث بنت اقتصادها على المؤسسات الصغيرة والمتوسطة”، مضيفا في نفس السياق: ”وعليه فإننا اتفقنا مع تركيا على رفع حجم التبادلات إلى أكثر من 5 ملايير دولار، كما قررنا بأن يكون هنالك تواصل يومي بين وزراء خارجية البلدين الجزائري والتركي  حتى لا نترك أي مجال لسوء التفاهم”.

أكد رئيس الجمهورية، قبول دعوة أردوغان إلى تركيا، مبرزا توافق البلدين على مخرجات ندوة برلين فيما يخص الملف الليبي.

ووافق الرئيس تبون على شراء تركيا أرضا لبناء مقر لسفارة جديدة بطراز تركي معروف، كما اتفقا الطرفان على فتح مركز ثقافي تركي في الجزائر بالمقابل ستفتح الجزائر مركزا ثقافيا بتركيا.

أردوغان: ”الجزائر قادرة على تحقيق الاستقرار في ليبيا”

من جهته ثمن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، جهود الجزائر في محاولة حل الأزمة الليبية، مشيدا بانضمامها إلى مؤتمر برلين الذي عقد مؤخرا برعاية ألمانيا. وقال أردوغان، إنه ”ليس هناك أي شك أنه سيكون لجهود الجزائر الأثر فيما يتعلق بتحقيق الاستقرار في ليبيا”.

وتحظى زيارة أردوغان إلى الجزائر بأهمية كونها أول زيارة لرئيس دولة إلى الجزائر منذ وصول الرئيس عبد المجيد تبون إلى السلطة في ديسمبر الماضي.

وتعتبر الجزائر أكبر شريك تجاري لتركيا في إفريقيا بحجم مبادلات تتراوح بين 3.5 و5 مليارات دولار سنويا، ويتخطى حجم الاستثمارات التركية في الجزائر عتبة 3 مليارات دولار، ويسعى الجانبان إلى رفعها فوق 5 مليارات دولار، كما يرتبط البلدان بمعاهدة صداقة استراتيجية منذ 2006.

ووقع رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، مع نظيره التركي، على إعلان مشترك لتأسيس مجلس تعاون رفيع المستوى بين الجزائر وتركيا. وشرع الرئيس التركي، في زيارة صداقة وعمل إلى الجزائرـ تستغرق يومين.

وعلى هامش هذه الزيارة استقبل الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، بمقر إقامته بالجزائر رئيس مجلس الأمة بالنيابة، صالح قوجيل. ورئيس المجلس الشعبي الوطني، سليمان شنين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق