وطني

الرئيس تبون يطمئن على الوضع في مكالمة مع نظيره اللبناني

أمر بتقديم مساعدات فورية إلى الشعب اللبناني الشقيق

أجرى رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون  اتصالا هاتفيا مع الرئيس اللبناني العماد ميشال عون للاطمئنان على الوضع في البلاد بعد الانفجار الذي ضرب يوم الثلاثاء مرفأ بيروت.

وجاء في البيان  أجرى رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون اتصالا هاتفيا مع أخيه رئيس الجمهورية اللبنانية العماد ميشال عون للاطمئنان على الوضع في البلاد بعد الانفجار الذي ضرب أمس مرفأ بيروت وأسفر عن عشرات الضحايا وآلاف الجرحى وخسائر مادية جسيمة.

مضيفا أن رئيس الجمهورية جدد بهذه المناسبة لأخيه الرئيس ميشال عون تعازي الجزائر له ولشعبه الشقيق ولعائلات ضحايا الانفجار وتمنياته بالشفاء العاجل للجرحى، وأكد له من جديد تضامن الجزائر الكامل مع لبنان في هذه المحنة الأليمة والوقوف إلى جانبه رهن الإشارة لتلبية كل طلباته للتخفيف من وطأة الفاجعة.

حيث أمر رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون على إثر مكالمة هاتفية أجراها ظهر أمس مع الرئيس اللبناني ميشال عون بتقديم مساعدة فورية للشعب اللبناني الشقيق.

وتنفيذا لهذا الأمر، حسب بيان لرئاسة الجمهورية، تستعد أربع طائرات جزائرية للإقلاع باتجاه العاصمة بيروت على النحو التالي:

طائرة تقل أطقما من الأطباء والجراحين ورجال الحماية المدنية، طائرة محملة بالمواد الطبية والصيدلانية، طائرة محملة بالمواد الغذائية وطائرة رابعة تحمل الخيم والأغطية وغيرها.

كما ستُبحر باخرة جزائرية وعلى متنها شحنات من مواد البناء للمساعدة في إعادة بناء وتعمير ما دمره الانفجار.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق