وطني

الرئيس تبون يقر 15 سبتمبر يوما وطنيا للإمام

بعث رئيس الجمهورية، أمس الأربعاء، رسالة للمشاركين في أشغال الملتقى الوطني للشيخ محمد بن الكبير بأدرار، قرأها نيابة عنه وزير الشؤون الدينية والأوقاف يوسف بلمهدي أقر فيها يوم 15 سبتمبر يوما وطنيا للإمام. كما أشاد الرئيس تبون بالأدوار العلمية والثقافية والاجتماعية للأئمة.
وأضاف رئيس الجمهورية في رسالته أن ”الإمام جسد معاني المواطنة وهو يأخذ على عاتقه الإسهام في التربية والتعليم تحقيقا لمعاني الحق والعدالة والأمن والإصلاح”. كما قام وزير الشؤون الدينية نيابة عن رئيس الجمهورية بتكريم عدد من علماء الجزائر، بمناسبة أشغال الملتقى الوطني للشيخ محمد بن الكبير في طبعته التاسعة عشرة، بعنوان (الإمام، رسالة دينية وقيمة وطنية).
وجاء هذا القرار تزامُنًا مع مُناشدة التنسيقية الوطنية للائمة القاضي الأول للبلاد، بإعطاء الأهمية والعناية الخاصة بهذا القطاع الحساس في المُجتمع. وانتقدت تنسيقية الأئمة بشدة بما يتعرضُ له الأئمة وشددت على ضرورة توفير الحماية لهم من كل اشكال الاعتداء. وجاء هذا بعد حادثة مقتل إمام مسجد محمد العربي تباني الشيخ خالد صالحي، حيث تم العثور عليه جثة متفحمة بالقرب من عمارات بمنطقة الميزان ببلدية راس الوادي.
زيادة على هذا طالب المجلس الوطني المستقل للأئمة كان قد طالب رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون بالتدخل العاجل لحماية الأئمة من مختلف الاعتداءات والتهديدات. ودعا المجلس، شهر جويلية الماضي، إلى إصدار عدد من القوانين والنصوص التنظيمية التي يكون فيها مسلك حماية وقاية الإمام واضحا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى تعطيل مانع الإعلانات.