رياضة وطنية

الرئيس خذيري يبرئ المدرب بوقرة يصر على إخماد الفتنة

إتحاد تبسة

علمنا من مصادر مقربة من محيط إدارة  فريق اتحاد تبسة أن رئيس الفريق خذيري خرج من صمته ليدلي بدلوه في القضية التي أثيرت بخصوص الاتهامات التي وجهها نائبه بيازة مؤخر لمدرب الفريق بيازة  حيث أكد رئيس الكناري براءته من كل الإتهامات خاص بعد اصصرار المدرب على اللجوء للقضاء في حين كان للرئيس خذيري موقف آخر حيث طالب الطرفين  بضرورة التحلي بالحكمة وعدم الانسياق وراء أبواق الفتنة التي ضربت الاتحاد في الصميم قبل وبعد مباراة الخروب الأخيرة وأكد وأضاف بأن تبادل الاتهامات بين الطرفين لن تخدم أي طرف مشددا على ضرورة الحفاظ  على مصلحة النادي من خلال التحلي بالحكمة وتجاوز كل الخلافات التي قد تفجر الفريق من الداخل.

وأكد رئيس الاتحاد خذيري بأنه يريد من الجميع التحلي بالحكمة التفكير في مصلحة الجميع وتفادي الإنسياق وراء الفتنة وقال “علينا أن نفكر دائما بحكمة ولا نتخذ قرارات سريعة في لحظة غضب من شأنها أن تؤزم الأوضاع أكثر مما عليه كما لا يمكننا معالجة مشكلة بمشكلة أخرى و علينا الآن الوقوف والتأمل فيما حدث لتجاوز كل ما حدث منذ المباراة الماضية وبعدها لأن مصلحتنا في تكاتفنا وليست في فتح جبهات صراع بين الأعضاء داخل الفريق.

من جهة أكد الرئيس خذيري “أن مباراة الخروب كبقية المباراة التي خسرها الإتحاد وأنها كانت مباراة عادية والفريق واجه متصدر البطولة وهو فريق قوي ومحترم عجزنا عن مجاراته وتحقيق نتيجة ايجابية انتهت القضية ولا أريد الحديث أخر عن المباراة أو الخسارة أو حتى القضية التي فتحت مؤخرا خسرنا قبل مباراة الخروب داخل الديار وفي مرحلة العودة” .

وفي رد عن بيازة والمدرب بوقرة اللذين أثيرت حولهما قضية مباراة الحروب أكد خذيري أن الثنائي عمل مع الفريق بتفان كبير وقال أن المدرب بوقرةعمل بإخلاص مع الفريق وقدم كل شيء بشهادة الجميع ولايجب أن نشوه صورته فالجميع يعلم ماقام به بيازة منذ الصائغة وما قدمه للفريق سواء من الناحية المعنوية والمالية لايختلف اثنان.

ع. العايش

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق