رياضة وطنية

الرابطة الولائية تضرب بيد من حديد وتقرر توقيف الحكام المحتجين

باتنة

أقدمت رابطة باتنة الولائية ممثلة في رئيسها بوتغماس بالضرب بيد من حديد على الحكام المحتجين في الجولة الفارطة من البطولة الولائية بمختلف أقسامها والذين إحتجوا بسبب الوضعية الصعبة التي يعيشونها في الجولات الماضية خاصة الإعتداءات الجسدية والتي طالت عدة حكام كان أخرها حكم مباراة سقانة ونقاوس وبلغ عدد الحكام 24 حكما منهم أربعة حكام جهويين وكانوا الحكام المضربين طالبوا الرابطة الولائية بتأجيل الجولة لكن الرابطة رفضت ذلك جملة وتفصيلا وتعهدت بالضرب بيد من حديد في حال الغياب وحملت مطالب الحكام بضرورة التدخل العاجل والعمل على حماية الحكام خلال إدارتهم للمقابلات الرياضية، وذلك على خلفية الاعتداءات العنيفة التي يعيشونها كما ناشد الحكام زملاءهم في مختلف الرابطات عبر الوطن من أجل مساندتهم.

والجدير بالذكر أن الرابطة لجأت في الجولة الماضية إلى الإستنجاد بحكام من رابطة بسكرة الولائية لإدارة اللقاءات لتفادي التأجيل وستشهد الأيام المقبلة حلقة جديدة بين الحكام ورئيس الرابطة الولائية على الرغم من تنقل رئيس لجنة التحكيم غوتي إلى الرابطة لكن بوتغماس ما زال متعنتا ويرفض إعادة إدراجهم كما لم تصدر الرابطة أي عقوبة كتابية في حق هؤلاء الحكام.

أحمد أمين ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق