رياضة وطنية

الرابطة تمنح بصيص أمل لتأهيل اللاعبين الجدد قبل لقاء المدية

إتحاد عنابة

فتح رئيس فريق إتحاد عنابة محمد الهادي كروم النار على مسؤولي الرابطة الوطنية وكذا الإتحادية الجزائرية لكرة القدم بسبب الشروط التي وضعوها من أجل تسوية مشكل ديون اللاعبين القدامى للإتحاد وهذا من أجل الحصول على إجازات اللاعبين الجدد، حيث إشترطت الفاف تقديم إدارة الإتحاد لصكوك ضمان بالقيمة الإجمالية للديون مقابل حصول الإتحاد على إجازات اللاعبين الجدد، وهو الأمر الذي رفضه الرئيس كروم جملة وتفصيلا مؤكدا أن الأمر يفوق إمكانيات الإتحاد ومعتبرا ماحصل بمثابة تصفية حسابات بين مسؤولي الفاف والرابطة وكذا إتحاد عنابة بسبب الرئيس السابق للفريق زعيم.

وهدد كروم بالإستقالة من منصبه في حال عدم تسوية الإشكال قبل نهاية الأسبوع الجاري مع مطالبة السلطات المحلية بالتدخل سريعا من أجل حل هذا الإشكال، علما أن إدارة الإتحاد أكدت على موافقة الرابطة الوطنية على حل هذا المشكل من خلال صب القيمة المالية الخاصة بديون اللاعبين القدامى في حساب الرابطة الوطنية والتي تقوم بدورها بتحويل القمة إلى اللاعبين الدائنين، وهو الأمر الذي من المنتظر أن يتم تجسيده نهار اليوم وبالتالي إنهاء هذه الأزمة التي طال أمدها.

وأشرف المدرب اليامين بوغرارة على تدريبات الفريق بصورة عادية بحر هذا الأسبوع رغم تهديده بالإنسحاب من العارضة الفنية في حال عدم الحصول على الإجازات قبل لقاء يوم السبت أمام المدية، وبدا بوغرارة واثقا من تأهيل اللاعبين الجدد قبل هذه المباراة في ظل الوعود التي تلقاها من إدارة النادي، علما أن تشكيلة الإتحاد من المنتظر أن تكون مكتملة في لقاء المدية في ظل عدم وجود إصابات أو عقوبات في صفوف التشكيلة، ومن جانبهم أبدى أنصار الإتحاد إمتعاضهم الكبير من الأزمة الحالية مطالبين من مسيري الفريق تحمل مسؤولياتهم كاملة أو الإستقالة في حال فشلهم في حل هذا المشكل.

بدري. ع

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق