ثقافة

“الربيع الثقافي” يزهر بقالمة حاملا عبق الشعر تحت شعار “ها نحن نعود للحرف”

احتضنت دار الثقافة عبد المجيد الشافعي بعاصمة ولاية قالمة مطلع الأسبوع الجاري فعاليات تظاهرة “الربيع الثقافي” المتمثل في الملتقى الثقافي الجهوي الذي حمل شعار “ها نحن نعود للحرف”، بمشاركة ثلة من الكتاب الشعراء والشاعرات والكتاب الذين أثروا الأمسية الثقافية “التي صدح فيها الشعر وكانت الكلمة للحرف ليكون سيد الملتقى شعرا وخاطرة” مثلما عبرت رئيسة الجهة المنظمة.

التظاهرة التي نظمها اتحاد الكتاب الجزائريين فرع قالمة بالتنسيق مع دار الثقافة عبد المجيد الشافعي كانت بمثابة ربيع أدبي أزهر مبكرا حاملا معه عبق الشعر على لسان شعراء تزين الحرف على لسانهم وتحلى بأبهى الحلل على غرار  زوايمية الطاهر وسلاطنية رمزي وخشايمية فتحي وحردي سليم ولحمر رامي وعفيفي إبراهيم وغجاتي أيمن وعماري سليم ، إضافة الى وبوطالب بشرى وزينة بن عمار وحمدي راحيل وشاوي ريمة وغيرهم.

لتختتم فعالياته بتكريم الشعراء والكتاب المشاركين من طرف رئيسة الاتحاد الوطني للكتاب الجزائريين، تاركة بصمة جميلة في نفوس المشاركين ودافعا جديدا لإعادة إحياء وإنماء وانعاش التظاهرات الأدبية والثقافية بالولاية بعد أن اغتالتها يد جائحة كورنا وتسببت في ركودها.

نوارة. ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق