الأورس بلوس

الرقص “مباح” والصلاة سلوك غير “متاح” في وزارة بن غبريط

منذ قرابة أسبوعين اشرفت وزيرة التربية نورية بن غبريط على افتتاح السنة الموسيقية بأوبرا الجزائر بالعاصمة، بمشاركة أكثر من 1200 طفل ورحبت بهذا الحدث الذي اعتبرته اكثر من هام كون الموسيقى إحدى المغذيات الروحية والتربوية كما أنها تعد موروثا ثقافيا هاما، ضف إلى ذلك فهي احدى الوسائل والأساليب المكرسة لهذا المورثة والحامية له، في حين اعتبرت الصلاة في وزارتها أمرا “غير متاح” كما انها ممارسة مكانها المنزل وليس المدرسة ما بمقدوره تلخيص الرسالة للمتمدرس الجزائري بان “الرقص في مدارسنا “مباح” بل انه ركيزة أساسية في التربية والتعليم في حين تعد الصلاة سلوكا غير “متاح” في ذات المؤسسات والهياكل حسب السيدة الوزيرة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق