الأورس بلوس

الرياضة أخلاق

المتجول في شوارع باتنة خاصة في الأيام التي تصادف موعد مباراة إحدى الفرق الرياضية الباتنية لا يستطيع أن يتحرك رفقة أحد أقاربه مخافة أن يسمع ألفاظا نابية وكلاما فاحشا، والذي يتلفظ بها مناصرو الفرق الرياضية لكرة القدم وهم يقرعون الطبول وكأنهم ذاهبون لحرب عصابات لا لتشجيع فرق رياضية، كان يجب على مناصريها أن يتعلموا بأن “الرياضة” أخلاق وليست “بلطجية في الزقاق”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق