أوراس نغ

الرّوابط الاجتماعية

أْمثَـالٌ وأَقْـوَالٌ أَمَــازيغيّةٌ (شَـاويَّة) مِـنَ الأوْرَاس ئِنْــزَانْ ذْ- وَاوَالٱنْ (انّاوٱن)ســٱڤ أوْرَاس للكاتب والباحث محمد مرداسي

نقصد بها الاخوة  والتّسامح  والصّلح  والعشرة والتّاَلف  والتّكيّف

* الأخـوة والرّوابط  العائلية :

وي عيفـّن  فوس  نـّس  سْماتـّا هاذ يآتشّ=من تقزز من يده بماذا سيأكل. Wi εifn fus nnes s-matta ha đ-yeč/:يقال هذا من اجل عدم قطع  صلة الرحم والحث على التواصل والتغاضي عن الهفـوات الصادرة من الأقارب لأنه مهما بلغ الإنسان من منصب أوجاه فإنه يحتاج إلى أهله وأقاربه.

ثيرذآت يآرّايآن سي ثايذآرث نـّس ثآتوانقاب.أو:سي ثيثوالث نس . ŧirđet yerrayen si-ŧayđerŧ/si-ŧiŧwelt/nnes ŧetwanqab=حبة القمح  التي  تخرج (تسقط) من  سنبلتها تُتُنقر،أي:تُؤكل.هذا المثل  يُضرب او يُقال على  كل  من  يخرج  من الصف  أي:(من اعراف  الجماعه وقوانينها). بمعنى انه معرض للضياع وعدم الحماية وكما يقال/الطايره من فرها تتكل” أي الطائر الذي  يخرج من سربه  سوف يؤكلٌ. ويقال أيضا في نفس المعنى:

يآريا هيثوآلث  أم ثحآبـّوكث  نْيِيرْذَنْ=خرج من الثلم مثل  حبّة القمح.                                 (yerya hiŧwelŧ am ŧħebbukŧ nyirđen)

 

أم ويڤـ  تشـّا ؤغآرژول  نـّس=مثل الذي أكله كلبه(كالمأكول من كلبه). Am wi g çça wγerul nnes:هذا المثل  يقال لإنسان  وقع عليه الظلم من أعزالناس؛وبتعبير أدق من أقرب الأقربين إليه كأبنائه مثلا فلا يجد من يشتكي  إليه.كما يقال بالعامية:“لا دية لا قصاص”وكما قال الشاعرطرفة بن العبد: وظلم ذوي القربى أشد فضاضـة         على المرء من وقع الحسام المهند

أم  وي  ڤّوثا ؤفوس نـّس = مثل  الذي  ضربته  يده. .او-ؤ ڤّوثا  ؤفوس  نـّس  ؤذ  ييل=من ضربته Am wi gguŧa wfus nnes  يده لايبكي. Ug-wŧa wfus nnes u yill:لمّا يأتي  الضرر من أقرب الناس  للشخص؛ كاعتدائهم  أوتسببهم  لخسائر فيطالب  بتعويضها. الخ..

-ماني  ڤ  سـّيتـّم  وول  أذ يوڤور ؤضار=المكان (الاتجاه) الذي  تمنّاه القلب تسير اليه  الرجل.  mani g-ssittem wul ađ-yugur uḍar

ؤذ يٱڤّور ؤفـوذ غير ماني  ڤخـس  وول= لاتسير الركبة إلا للمكان  الذي يحبه القلب. :(Uđ yeggur  wfuđ ɣir mani g-xs wul) هذه المقولة تقال  للذي  تدفعه العواطف للقيام ببعض التصرفات للتعبير عن المحبة والأخوة والصداقة،وخاصة صلة القرابة. وكما يقال بالعامية: “لــلوب عند بعضاهـا” ؛ بمعنى أحب وأصل من يحبني ويصلني وباختصار المحافظة على الأخوة والصداقة تتحقق بالمحبة والمواصلة.

ألعـيـب  نـّس  ذآڤ ئذيـس  نـّس  أم  باو=عيبه  في جنبه  مثل  الفول. :elεib nnes đeg iđis nnes am bawيقال  المثل على  الذي  لا حظ  له بين أقاربه مهما فعل  ومهما قدم لهم  فإنهم  يسيئون  إليه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق