الأورس بلوس

السترات البرتقالية لتأمين الحراك

أطلق شباب الجزائر، في تاسع أسبوع من الحراك الشعبي، في ابتكار أساليب حضارية تهدف لحماية سلمية المسيرات، خاصة بعد ما شهدته الجمعة الثامنة (12 أفريل) من بعض أعمال عنف في العاصمة.حملة جديدة تحت اسم “السترات البرتقالية” والتي تهدف إلى تجنيد أكثر من 200 شاب لمنع صدام المحتجّين مع قوات الأمن وتأمين المسيرات بشعار “سلمية وستبقى سلمية” من خلال حملة “السترات البرتقالية”.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق