حوادثمحليات

السجن لأفراد شبكة تبتز المسؤولين بفيديوهاتهم المخلة في باتنة

بعد تصويرهم في غرف مجهزة بكاميرات

قضت أمس، محكمة باتنة، بالسجن النافذ لمدة 5 سنوات ضد المدعو “ك.م” المكنى بـ”الشينوي” مرعب المسؤولين بفيديوهاتهم المخلة، فيما تم تسليط عقوبة سنتين حبسا نافذا ضد طالبتين جامعيتين وشريكهن، وتبرئة ساحة متهم خامس وهو شقيق المتهم الرئيسي.
تأتي هذه الأحكام بعد أن أطاحت مصالح الشرطة القضائية في باتنة، شهر جوان الماضي بالمدعو “الشينوي”، متلبسا باستلام مبلغ 20 مليون سنتيم كتسبيق من أحد تجار باتنة درءا لفضيحته التي يهدده المتهم الرئيسي بكشفها للرأي العام، حيث وجهت له تهمة الابتزاز والتهديد التي طالت عديد الإطارات والشخصيات النافذة ورجال المال والأعمال وسياسيين ومنتخبين بولاية باتنة، أين كان المتهم الرئيسي يستغل شبكة نسوية لتنفيذ مخططاته وتصويرهم في وضعيات حميمية داخل غرفة مجهزة بكاميرات وبعد ذلك يقوم بابتزازهم من أجل الحصول على الأموال.

ن.م

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق