دولي

السعودية تسمح بأداء عمرة رمضان لمن تلقوا اللقاح

للأشخاص المحصنين..

أعلنت السلطات السعودية، الاثنين، أنها ستسمح للأشخاص الذين تلقوا اللقاح المضاد لفيروس كورونا بأداء مناسك العمرة، والصلاة في المسجد الحرام خلال شهر رمضان المقبل، وفق تصاريح مخصصة لذلك.

وكشفت وزارة الحج والعمرة، في بيان، أن “منح تصاريح أداء مناسك العمرة، والصلوات في المسجد الحرام، وكذلك زيارة المسجد النبوي في المدينة المنورة، سيكون من الأول من رمضان للأشخاص المحصنين”، وأوضحت أن تلك التصاريح ستُمنح لكل شخص “حاصل على جرعتين من لقاح فيروس كورونا، أو أمضى 14 يوما بعد تلقيه الجرعة الأولى من اللقاح، أو متعاف من الإصابة”.

وستعتمد السلطات السعودية على تطبيق “اعتمرنا” للهواتف المحمولة للتأكد من صحة المعلومات، في حين سيتم حجز تصاريح أداء مناسك العمرة والصلوات والزيارة من خلال التطبيق ذاته وتطبيق آخر هو “توكلنا”، تتحدد من خلالهما الفترة الزمنية المتاحة للحجز، وأكّدت الوزارة أنّ تلك الإجراءات ستطبّق خلال شهر رمضان وحده.

وصرح مصدر مسؤول في وزارة الحج والعمرة بأنه تزامنا مع قرب شهر رمضان، فقد “تقرر رفع الطاقة التشغيلية للمسجد الحرام بمكة المكرمة، مع التقيد بالإجراءات الاحترازية، والتدابير الوقائية كافة”.

وفي أكتوبر الماضي، فتحت السعودية المسجد الحرام في مكة أمام المصلين للمرة الأولى بعد إغلاق استمر سبعة أشهر، كما استأنفت مناسك العمرة، مع تخفيف القيود المفروضة للحد من جائحة كوفيد-19.

وشملت الإجراءات الاحترازية غير المسبوقة فريضة الحج، التي اقتصر أداؤها في العام الماضي على نحو 10 آلاف حاج، جميعهم من داخل المملكة، في حين شهد العام الذي سبق أداء حوالى 2.5 مليون حاج الفريضة.

وتجذب العمرة التي يمكن أداؤها في أي وقت طوال العام ملايين المسلمين من جميع أنحاء العالم كل عام، ولكن تم تعليقها في مارس 2020 في إطار إجراءات للحدّ من تفشّي الجائحة.

وتزور حشود كبيرة المسجد الحرام في مكة لأداء العمرة، وكذا المسجد النبوي في المدينة المنورة، خلال شهر رمضان الذي يحل منتصف الشهر الحالي.

وشهدت السعودية ارتفاعا في الإصابات بفيروس كورونا خلال الأسابيع الأخيرة. وسجلت إجمالا أكثر من 390 ألف إصابة بالفيروس، من بينها أكثر من 6700 وفاة، وهو الرقم الأعلى في منطقة الخليج. وأعطت المملكة، التي يبلغ عدد سكانها نحو 34 مليونا، أكثر من خمسة ملايين لقاح حتى الآن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق