إقتصاد

السفير البرازيلي يؤكد فتح خط جوي جديد بين البلدين

زار مجمع كوندور ببرج بوعريريج

قال إيدواردو بوتيلو باربوسا سفير البرازيل بالجزائر، إن الجزائر تُعد ثاني شريك إفريقي لبلاده، مشيرا إلى فتح خط جوي جديد بين البرازيل والجزائر بواسطة شركة إيغل أزور، التي تحولت إلى شركة برازيلية بعد أن اشترتها مجموعة برازيلية بمساهمة صينية، في حين أشار إلى أن حجم التبادلات بين الجزائر والبرازيل بلغ 3.8 ملايير دولار.
وأضاف السفير خلال زيارته أول أمس لوحدات إنتاجية لمجمع كوندور ومجموعة بن حمادي ببرج بوعريريج، أن فتح الخط الجوي بين البلدين يُعد خطوة نحو دعم السياحة بين مواطني البلدين، فضلا عن تسهيل التبادل التجاري.
وأشار بخصوص مجمع كوندور إلى أنه مثال للمؤسسة الجزائرية التي تطورت وفتحت آفاقا للمستقبل وللتعاون بين شركات البلدين، مؤكدا أن مهمته تكمن في تقريب شركات البلدين من بعضها، وبحث سبل التعاون مع مجموعات مثل مجموعة بن حمادي.
من جهته، أكد عبد الرحمان بن حمادي رئيس مجلس إدارة مجمع كوندور، أن الزيارة جاءت بطلب من سفير البرازيل، مضيفا أن علاقة كوندور بالبرازيل حاليا منعدمة رغم أنها قامت بنشاط اقتصادي سنتي 2001 و2002 في مجال قطع التركيب الخاص بالثلاجات، كما أكد أن زيارة السفير تُعد خطوة نحو عقد شراكة مع الجانب البرازيلي، خاصة في المجالات التي تعرف فيها البرازيل تطورا، للاستفادة من خبرة هذا البلد الذي حقق قفزة اقتصادية، واحتل مكانة عالمية ضمن الاقتصادات الرائدة في العالم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق