رياضة وطنية

السقوط يهدد الشباب والأزمة المالية تعصف بالحظوظ المتبقية

شباب قصر الأبطال

فقد شباب قصر الأبطال الناشط في بطولة القسم الجهوي الثاني لرابطة قسنطينة أغلب حظوظه في تحقيق البقاء في بطولة هذا القسم رغم بقاء 5 جولات عن نهاية الموسم حيث يحتل الشباب المرتبة الأخيرة في الترتيب العام برصيد 25 نقطة مناصفة مع فريق إتحاد الميلية، وتبدوا مأمورية أشبال الرئيس بدرالدين ميباركي في تحقيق البقاء أشبه بالمستحيلة في ظل الرزنامة الصعبة التي تنتظر الفريق في المباريات القادمة فضلا عن أن مصير الفريق ليس بأيديه بل مرتبط بتعثر باقي الفرق التي تتنافس على تفادي الهبوط على غرار مولودية الطاهير وشباب القنار، علما أن الشباب تلقى في الجولة الفارطة هزيمة ثقيلة أمام نجم التلاغمة برباعية دون مقابل وسيكون معنيا هذا الأربعاء بمواجهة فريق متصدر البطولة فريق شباب حمام السخنة في مقابلة صعبة للغاية بالنظر لقوة المنافس الذي يبحث عن تحقيق الصعود هذا الموسم.

وفي نظر رئيس الشباب ميباركي فإن السبب الرئيسي في الوضعية التي يمر بها الفريق تعود بالدرجة الأولى إلى حرمان الفريق من الإعانات العمومية نتيجة الإنسداد الذي حصل منذ السنة الفارطة ببلدية قصر الأبطال وهو الأمر الذي جعل الفريق يدفع الثمن غاليا من خلال حرمانه من الإعانات الضرورية وهذا فضلا عن تواصل مشكل الملعب حيث يضطر الفريق للتنقل في كل مرة إلى ملعب عين ولمان المجاور من أجل إجراء التدريبات والمقابلات الرسمية وهو الأمر الذي أثر كثيرا على الفريق من الناحية المالية وهذا فضلا عن غياب الدعم من طرف المحبين من أبناء المنطقة، ورغم تلويح الرئيس ميباركي بالإستقالة والإنسحاب من النادي إلا أنه أكد إمكانية العمل على إعادة الشباب إلى مكانته الحقيقية ولعب الأدوار الأولى في البطولة خلال الموسم القادم وهذا في حال معالجة المشاكل الحالية وإنتخاب إدارة متكاملة.

عبد الهادي. ب

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق