محليات

السكان ضحية صراعات المنتخبين المحليين

"رأس الماء" بأولاد أرشاش

رفع سكان قرية رأس الماء التابعة لبلدية أولاد أرشاش  والتي تبعد عن عاصمة الولاية بـ 35 كلم، غضبهم من الواقع المر الذي يعيشونه، محملين جميع المنتخبين الذين مروا على رئاسة البلدية المسؤولية الكاملة لما آلت القرية من تخلف وحرمان وانعدام لأبسط شروط الحياة من غياب للمرافق الخدماتية الضرورية التي تكفل حياتهم وحقهم في العيش الكريم.

المواطنون القاطنون بالقرية والمداشر القريبة منها بلغ بهم الاحتقان درجة كبيرة وتذمر واستياء أرجعوه للمسؤولين على مستوى البلدية بسبب الانسداد الحاصل بين أعضاء المجلس ومنذ أزيد من 6 أشهر بين الأعضاء  والمير وفشل سياسة  التسيير نتج عنه توقف عجلة التنمية بجل مداشر البلدية وأثر كثيرا على سكان بوادي البلدية ومن بينها هذه القرية وهو ما جعلهم يصرخون وبصوت عال ـ أنقذونا ـ، نحن في حاجة لمسؤولين يحسنون التسيير للنهوض بالواقع التنموي للقرية.

محمد. ع

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق