محليات

السكان يتهمون السلطات المحلية بإقصـــائهم من المشــاريع

مشتة بعساو بأولاد عوف

أعرب سكان مشتة بعاسو ببلدية أولاد عوف، عن استيائهم الكبير إزاء الظروف المزرية التي يعيشونها في ظل انعدام أبسط ضروريات الحياة على غرار الماء، الغاز وحتى الكهرباء التي لم تصل بعض السكنات بالإضافة إلى الطرقات التي أصبحت غير صالحة تماما لسير المركبات بعد أن تآكلت أجزاء كبيرة منها بفعل العوامل الطبيعية وكذا العزوف عن عملية ترميمها من قبل المصالح المعنية كما أن السيول في الآونة الأخيرة جرفت عدة جسور تربط الطرقات، ما تسبب في عزل المشتة وصعب من الوصول إليها.
نقائص زادت من تأزم وضعية ساكنيها بعد أن أصبح من الصعب عليهم ممارسة نشاطهم الزراعي، حيث لم يتمكن سكان منطقة الهنشير التابعة للمشتة السنة الماضية من عملية حصد محاصيلهم الزراعية بعد أن تعذر على أصحاب آلات الحصاد من العبور والوصول إلى أراضي الفلاحين بالمنطقة وهو ما تسبب في تلف وضياع محاصيلهم وهي خسارة كبيرة تكبدها أصحاب المحاصيل، جدير بالذكر أن منطقة بعاسو تضم أخصب الأراضي الزراعية بدائرة عين التوتة وبلدية أولاد عوف خاصة، حيث تمتاز بثرائها الجوفي من ناحية المياه.
وحسب السكان فإن مصالح البلدية تعمدت إقصاء المنطقة من عدة مشاريع قطاعية كالكهرباء الريفية التي تم تحويلها إلى مشاتي أخرى وهو كذلك بالنسبة لأبار المياه الصالحة للشرب لتبقى المشاريع الموجهة لها مجرد حبر على ورق دون تجسيدها على أرض الواقع أو يتم تحويلها لمشاتي مجاورة نحوى المشاتي المحيطة بها دون معرفة السبب الرئيس وراء ذالك وعليه سكان القرية يناشدون والي ولاية باتنة لإنصافهم والنظر في العملية المتبعة التي تنتهجها البلدية في توزيع المشاريع بمختلف المشاتي التابعة للبلدية والوقوف على حجم المعاناة التي يعيشها الساكنة ببعاسو.

هشام ح

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق