محليات

السكان يشتكون إقصائهم من الربط بالغـاز

مشتة تيسيذلت بفم الطوب

عبّر سكان مشتة تيسيذلت ببلدية فم الطوب في ولاية باتنة، عن استيائهم من تعثر مشروع  إيصالهم بالغاز الطبيعي، حيث تم إدراج منطقتهم ضمن برنامج المشاريع التنموية، لكن سرعان ما تفاجأ المعنيون باستفادة مناطق مجاورة وتجاهل مطلبهم بتوفير هذا المورد الحيوي.

وأكدت الجمعية الفلاحية مشتة تيسيذلت من خلال مراسلات رسمية رفعت إلى الجهات المعنية، وتحوز”الأوراس نيوز” نسخة منها، بأن أنبوب الرابط  بالغاز الطبيعي لا يفصلهم عن المنطقة سوى أمتار قليلة، ورغم عدم تواجد الأودية أو عوائق بإمكانها أن تحول دونما إيصالهم بهذا المشروع، إلا أن هذا الأخير لم يجسد على أرض الواقع لحد الساعة.

وتساءل المشتكون عن مصير هذا البرنامج التنموي، والذي يعد بمثابة الحلم المنتظر لساكنة المنطقة،لاسيما وأنهم يعانون أشد المعاناة مع غياب هذه المادة الطاقوية، ضف إلى ذلك برودة الطقس ما يعني الحاجة الملحة لتموين المشتة بالغاز الطبيعي، ناهيك عن استعمالاته المتعددة سواء في الطهي أو التدفئة.

وأشار المعنيون بأن تصنيف المنطقة ضمن مناطق الظل، وإدراجها ضمن المشاتي المعنية بتجسيد هذا المشروع، كان بإمكانه المساهمة في  توديع  سكانها لمعاناتهم مع رحلة البحث عن قارورات غاز البوتان.

وأمام الصعوبات التي تواجه السكان في ظل غياب هذه المادة الضرورية، يناشد هؤلاء السلطات المحلية والجهات المعنية إيصالهم في القريب العاجل بشبكة الغاز الطبيعي، وذلك لأهميته في رفع الغبن عنهم والتخفيف من معاناتهم خصوصا وأن أمر ذلك تزامن وفصل الشتاء.

حفيظة. ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق