محليات

السكن الاجتماعي “قنبلة موقوتة” في أم البواقي

تأخر في الإفراج عن القوائم وحادثة "مير" عين ببوش تكشف المستور

تشهد عدد من بلديات ولاية أم البواقي، حالـة من الاستياء والغضب وسط طالبي السكن بسبب تأخر الإعلان عن القوائم الأولية للمستفيدين من السكن العمومي الإيجاري والتي تجاوز عددها 2200 وحدة سكنية.

يأتي ذلك بعد الوقفات الاحتجاجية التي قام بها المواطنون أمام مقر بلديات عين البيضاء وعين مليلة وأمام مقر ولاية أم البواقي، حيث استنكر مئات المواطنين بمدينة عين البيضاء، تأخر المصالح المختصة في الإعلان عن القوائم الاسمية للمستفيدين من حصة 1700 وحدة سكنية والتي طال انتظارهم، رغم انتهاء الأشغال بها كليا منذ ما يتجاوز السنة، وكذا انتهاء عملة اللجنة الخاصة بالتحقيق في قوائم المستفيدين، أما بمدينة أم البواقي، فقد انتهت الأشغال كليا بالتهيئة الخارجية لأزيد من 400 وحدة سكنية بصيغة العمومي الإيجاري، ورفع القائمة الأولية للمستفيدين من الحصة للسلطات الولائية وانتهاء عملية التحقيق فيها خلال السنة الماضية، لكن هي الأخرى لم يتم الإعلان عنها بعد، وفي ذات الموضوع، تشهد بلدية عين ببوش مخاضا كبير بسبب القائمة الاسمية للمستفيدين من حصة السكن الاجتماعي والتي لا تتجاوز 50 وحدة سكنية من أصل 2000 ملف تمت دراسته، كما تم رفع القائمة الأولية للمصالح الولائية بأم البواقي، لإتمام عملية التحقيق في مدى أحقية عدد من الأسماء في الحصول على السكن الاجتماعي، لكن القائمة لم تتغير رغم عدم أحقية عدد من الأسماء حسب ما أكده أحد أعضاء المجلس البلدي بعين ببوش، فيما أكد أحد أعضاء المجلس البلدي بعين ببوش أن “المير” تعرض خلال الأيام الماضية لضغوطات نفسية وللتهديد بالحبس، في حال عدم الإمضاء على القائمة الاسمية للمستفيدين من السكن الاجتماعي دون التحقيق فيها، وهو ما رفضه هذا الأخير الذي كان بصدد تقديم استقالته للمصالح الولائية حسب ما أكده ذات المتحدث، ليفاجأ سكان بلدية عين ببوش بفاجعة العثور على جثة رئيس المجلس الشعبي البلدي لبلدية عين ببوش “لزهر تياب” البالغ من العمر 58 سنة، متفحمة داخل مكتبه، أين فتحت مصالح الأمن بالتنسيق مع الجهات المختصة تحقيقاتها في القضية حول سبب الوفاة.

النائب العام بمجلس قضاء أم البواقي”أعمر بورايب”، أكد اتخاذ الإجراءات اللازمة الخاصة بمعاينة مصالح الشرطة العلمية والضبطية القضائية بحضور وكيل الجمهورية المختص، ليتم الإعلان عن نتائج التحقيق للرأي العام قريبا.

بن ستول. س

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق