محليات

السكن  ملف “ملغم” بسطيف

المقصيون من السكن الترقوي والتساهمي يطالبون بالتحقيق في وضعيتهم

تنام ولاية سطيف على ملف ملغم يتعلق بتعويض المستفيدين من سكنات الترقوي المدعم (LPA)  ومن السكنات الاجتماعية التساهمية (LSP) الذين رفضت ملفاتهم من طرف صندوق السكن بعد ثبوت استفادتهم سابقا من سكنات أو إعانات مالية خاصة بالسكن وهذا على مستوى دوائر سطيف، العلمة، عين أرنات وقجال.

وأكد بعض المتضررين من هذه الوضعية أنهم قاموا بتكوين ملفاتهم ووضعها لدى الدوائر المعنية في المدة المحددة قبل نهاية سنة 2011 وبقوا في الانتظار، حتى أنهم لم يقوموا بالتسجيل في الصيغة الجديدة التي أطلقت سنة 2012 المتعلقة بسكنات عدل، إلا أنهم وجدوا أنفسهم خارج القوائم رغم توفرهم على كل شروط الاستفادة، ليتفاجؤوا بعدها باستفادة أشخاص آخرين أغلبهم من النساء ومنهم حتى من خارج إقليم الولاية بتواطؤ بين رؤساء الدوائر والمرقين العقاريين، حيث كان أغلب المعوضين من الأشخاص الذين لم تكن تتوفر فيهم شروط الاستفادة عند الدراسة الأولية للملفات ومن المستفيدين حاليا من لم يكن يبلغ 16 سنة من العمر في 2011.

وحسب عدد من المتضررين فإن ملف تعويض المستفيدين المشطوبين بمستفيدين آخرين كان بطرق مشبوهة وملتوية وتحت الطاولة، ولم يتم العودة إلى القائمة الاحتياطية التي تم إنجازها عند القيام بالتوزيع الأولي لهذه السكنات وكلها كانت قبل سنة 2011، وهذا في انتظار تحرك السلطات المحلية لمعاجلة هذا الملف.

عبد الهادي. ب

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق