محليات

السكن يخرج مواطنين بأم البواقي إلى الشارع

دخلوا في حركة احتجاجية قبل الإفراج عن القائمة

قام أمس، مئات المواطنين المقيمين بمدينة عين مليلة بولاية أم البواقي، بغلق الطريق الوطني رقم 100 الرابط بين مدينتي عين مليلة وأم البواقي، من خلال حرق العجلات المطاطية ما أدى لشلل تام في حركة المرور لأزيد من 5 ساعات.

وبرر المحتجون هذه الخطوة بسبب التجاوزات المسجلة على مستوى القائمة الاسمية للمستفيدين من هذه الصيغة من السكنات والتي تتجاوز الـ 500 وحدة سكنية والمرتقب الإعلان عنها خلال يوم 1 نوفمبر، حيث جاء ذلك بعد خروج القائمة الاسمية للمستفيدين من مكاتب المسؤولين بدائرة عين مليلة وهو ما وضع المسؤولين بالبلدية في وضع حرج قبيل الإعلان الرسمي عن القائمة الاسمية.
هذا وقد أكد عشرات المحتجين عن وجود تجاوزات مسجلة، خاصة وأن القائمة الاسمية تحوي عديد الأشخاص الذي لا تتوفر فيهم الشروط المعمول بها في عملية توزيع السكن الاجتماعي،أ ين احتوت القائمة على أسماء أشخاص تتجاوز رواتبهم مبلغ الـ40 ألف دينار وهو ما أثار سخط مئات المواطنين المقيمين بالمنطقة.
في ذات السياق رفع أمس المواطنين المقصيين من القائمة السكنية شكوى رسمية للمسؤول الأول على الجهاز التنفيذي بالولاية لفتح تحقيق أمني حول المسؤولين على هذه التجاوزات، فيما ينتظر المئات من سكان مختلف بلديات التابعة إقليميا لدائرة عين مليلة، الإعلان عن القائمة الاسمية للمستفيدين من مختلف الصيغ السكنية قبيل نهاية السنة الجارية.
من جهته المسؤول الأول بمديرية السكن بولاية أم البواقي، أكد عن وجود مقاولات لم تحترم القوانين التي تضمنها دفتر الشروط ما أدى لتعطي عشرات المشاريع السكنية.

بن ستول. س

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق