محليات

السلطات المحلية بسطيف فــي ورطـــة

بسبب تأخر المقاولات في إنهاء أشغال السكن

فضلت السلطات المحلية لولاية سطيف إجراء الكشف عن الحصة السكنية التي سيتم توزيعها خلال احتفالات عيد الثورة يوم الفاتح نوفمبر رغم أنها أكدت في وقت سابق على توزيع حصة ضخمة من مختلف أنماط السكن وفي مقدمتها الاجتماعي وكذا سكنات عدل 1.
وفي هذا الصدد أكد مدير السكن تلي لبوخ أنه لم يتم لحد الآن الفصل في الحصة المعنية بالتوزيع بالضبط على أن يتم الفصل خلال الأيام المقبلة بعد الوقوف على نهاية الأشغال تماما في المواقع المعنية بالتوزيع، ويمكن القول أن سبب التأخر الحاصل يعود إلى المقاولات المكلفة بالإنجاز والتي منحت وعودا بتسليم الحصص السكنية في عدد من المواقع مثل العلمة، الهضاب وغيرها قبل نهاية الشهر الجاري إلا أن الأمور لم تسر وفق الوعود وهذا لعدة أسباب مما جعل عملية التوزيع مهددة بالتأجيل إلى غاية 11 ديسمبر القادم رغم أن والي الولاية خلال زياراته التفقدية الأخيرة أصر على استكمال الأشغال في أقرب وقت ممكن.
وكشفت مديرية السكن عن استفادة الولاية من حصة 5000 سكن ريفي حيث تم توزيع 3200 منها على مختلف البلديات في انتظار توزيع الحصة المتبقية قبل نهاية السنة الجارية وهذا حسب احتياجات كل بلدية لهذه الصيغة من السكنات.

عبد الهادي ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق