رياضة وطنية

السلطات المحلية غاضبة من تصريح هرادة، والأنصار يطالبون بالإعتذار

مولودية العلمة

دخلت مولودية العلمة في دوامة من المشاكل الإدارية عقب مباريات الجولة الفارطة أمام سريع غليزان وما تلاها من تصريحات نارية من طرف رئيس مجلس الإدارة عراس هرادة، وفي هذا الصدد أبدى مدير الشباب والرياضة لولاية سطيف عزيز طاهير إمتعاضه من التصريحات التي أطلقها رئيس مجلس إدارة المولودية هرادة بخصوص تخلي السلطات المحلية عن الفريق قائلا أن هذه التصريحات لا أساس لها من الصحة مردفا بالقول أن المديرية منحت مبلغ 1.4 مليار سنتيم للفريق خلال الأسابيع الفارطة فضلا عن وضع المدرسة الأولمبية تحت تصرف الفريق منذ بداية الموسم بالإضافة إلى إستقبال الفريق من طرف السلطات المحلية على هامش مباراة كأس الجمهورية.
ومن جانبه لم يتقبل رئيس بلدية العلمة طارق حشاني الإتهامات الموجهة لأعضاء المجلس البلدي من طرف هرادة مؤكدا أن البلدية قامت بدورها كاملا من خلال تخصيص مايناهز 6.5 مليار سنتيم كإعانة للفريق فضلا عن الوقوف الدائم بجانب الفريق منذ الموسم الفارط والمساهمة في تحقيق البقاء
ومن جانبهم طالب أنصار الفريق بضرورة تقديم الرئيس هرادة لإعتذار علني لهم على خلفية ماحدث في اللقاء السابق أمام سريع غليزان وكذا التصريحات التي أطلقها في نهاية المقابلة والتي رأى الأنصار أنها غير مقبولة تماما.
وعادت مساء أمس تشكيلة مولودية العلمة إلى أجواء التدريبات أمسية أمس تحضيرا لمباراة وداد تلمسان المبرمجة يوم الجمعة بملعب العقيد لطفي،حيث سيتنقل الفريق إلى تلمسان يوم الخميس على متن حافلة الفريق فيما ستكون المباراة منقولة على التلفزيون الجزائري وهو الأمر الذي قلل مخاوف المسيرين من إمكانية التعرض لأي تجاوزات من طرف الفريق المحلي، وعرفت تدريبات الفريق عودة العناصر التي غابت في وقت سابق على غرار المدافع الأيمن كواس وكذا المهاجم بزاز فيما تبقى مشاركة المدافع المحوري فريد ملولي غير مؤكدة بسبب تواصل معاناته من الإصابة.
الرئيس عراس هرادة :”لم أقصد أي طرف بتصريحاتي، والفريق مهدد بخصم النقاط”

خرج رئيس مولودية العلمة هرادة بتصريحات جديدة حاول من خلالها توضيح الصورة بالقول أنه لم يقصد أي طرف من السلطات المحلية وإنما حاول توجيه نداء إستغاثة بخصوص الوضعية المالية التي يمر بها الفريق قائلا أنه حاول المقارنة بين الإعانات الممنوحة للفريق من قبل السلطات المحلية وتلك الممنوحة من قبل الشركات الوطنية للأندية الكبيرة، وجدد هرادة في المقابل التأكيد على وجود عضو في المجلس البلدي يحاول بشتى الطرق إهانة المسيرين منذ بداية الموسم وهو الأمر الذي لم يتقبله هؤلاء الأعضاء خاصة مع الضغط الكبير المفروض من قبل الجمهور الذي يطالب بلعب الصعود رغم أن الوضعية المالية للفريق صعبة للغاية حيث تبقى البابية في نظر هرادة مهددة بخصم 6 نقاط في حال عدم تسوية ديون اللاعبين القدامى في حال عدم تسوية هذه الديون في الأجال المحددة”.
عبد الهادي. ب

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق