مجتمع

السلطات الولائية تحيي يوم الشهيد بعديد الأنشطة عبر مختلف المؤسسات

خنشلة

في إطار احياء اليوم الوطني للشهيد 18 فيفري من كل سنة، نظمت ولاية خنشلة احتفالات مخلدة للذكرى احتضنتها بلدية خنشلة وذلك من خلال عديد الأنشطة على غرار التوجه الى مقبرة الشهداء والاستماع للنشيد الوطني وقراءة فاتحة الكتاب على أرواح الشهداء ووضع اكليل من الزهور بمربع الشهداء، كما تم تنظيم حملة تشجير بالمقبرة تحت شعار (شجرة لكل شهيد) ليتم بعدها التوجه للمتحف الجهوي المجاهد والوقوف على معرض الكتاب وكذا الصور التاريخية ببهو قاعة العرض، كما تم توزيع مجموعة من نسخ القاموس الذهبي لشهداء ولاية خنشلة وتكريم مجموعة من ضحايا الإرهاب التابعين للحرس البلدي وتكريم 4 تلاميذ فائزين بالجائزة الأولى وطنيا في البحث التاريخي.

الاحتفالات شهدت تفقد مستشفى احمد بن بلة بعاصمة الولاية ومعاينة أشغال إنجاز مصلحة الاستعجالات وتوزيع مجموعة من سيارات الإسعاف على مختلف العيادات والمؤسسات الاستشفائية على مستوى اقليم ولاية خنشلة، كما سيتم افتتاح فعاليات الطبعة الأولى لأيام خنشلة السينمائية بدار الثقافة علي سوايعي وزيارات مجاملة لمجاهدين وارامل الشهداء.

من جهته المركب الرياضي الجواري احمد عزيزي بالتنسيق مع ديوان مؤسسات الشباب سطر عديد الأنشطة لإحياء المناسبة والتي تستمر على مدار أسبوع من خلال تنظيم مسابقات كروية وكذا مسابقة في احسن انشودة وطنية تمجد الشهيد بمشاركة أزيد من 20 فرقة تمثل العديد من الجمعيات الإسلامية الفنية والمؤسسات التعليمية وكذا مداخلات وندوات تاريخية حول شهداء منطقة الأوراس من تنشيط أساتذة ومؤرخين وصالون للفنون التشكيلية ومعرض الصورة الفوتوغرافية التاريخية لشهداء المنطقة والمعارك المقامة بالمنطقة ورسومات تمجد الشهيد اثناء الحقبة الاستعمارية.

معاوية.ص

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق