محليات

السلطات تتفرج على محلات مهملة منذ إنجازها

حملة 1 بباتنة

تقف السلطات المحلية بباتنة، عاجزة عن وضع حد لمشكل المحلات التجارية المهملة منذ إنجازها قبل حوالي 10 سنوات بحي حملة 1 والتابعة لوكالة “عدل”، حيث تتواجد في وضعية أقل ما يقال عنها أنها كارثية مع تحولها إلى أوكار للمنحرفين في ظل عدم استغلالها إلى يومنا هذا.

وناشد مواطنون بالقطب العمراني حملة 1 بباتنة، المسؤولين المحليين وعلى رأسهم والي الولاية بالتدخل من أجل إيجاد حل لمشكل المحلات التجارية الواقعة على مستوى حي 360 مسكن والتي بقيت دون استغلال منذ إنجازها مع سكناتهم قبل سنوات، ما جعلها تتحول إلى وكر للمنحرفين ومكبا لمختلف أنواع النفايات، مضيفين بأنهم رفعوا ندائهم إلى الجهات الوصية من أجل التدخل، لكن لا حياة لمن تنادي، حيث تبقى تشكل منظرا يثير الاشمئزاز في ظل الروائح الكريهة المنبعثة منها، بعد أن تحولت إلى فضاء لقضاء الحاجات البيولوجية إضافة إلى تلف قنوات الصرف الصحي الموصولة مع السكنات والممتدة داخل هذه المحلات.

وما يُثير الخوف والرعب في هذا الوضع المزري هو تحول هذه المحلات إلى أوكار للمنحرفين يسهل فيها الاعتداءات بمختلف أنواعها بغرض السرقة أو التحرش على اعتبار المرور الكثيف للطالبات بالقرب منها خاصة في الفترة الليلية، الأمر الذي يستدعي تدخل السلطات المحلية وإيجاد حل عاجل قصد إعادة تهيئتها واستغلالها.

ن. م

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى تعطيل مانع الإعلانات.