محليات

السلطات تتفرج على مرض التيفوئيد بأم البواقي

وضع بيئي وصحي متدهور بمشاتي الولاية

عبر مئات المواطنين المقيمين بمختلف مشاتي ولاية أم البواقي، عن تخوفهم الشديد جراء الخطر الذي يهدد حياتهم بسبب اختلاط مياه الصرف الصحي بالمياه الصالحة للشرب بسبب اهتراء عديد القنوات الخاصة بالصرف، ما يستدعي التدخل العاجل من أجل تجديدها بعد أن أضحت تهدد حياة المئات من المواطنين المقيمين على مستوى مشاتي الضلعة والزرق والرحية والعامرية.
في ذات السياق، سجل أمس 6 حالات مؤكدة لمرض التيفويد وذلك جراء شرب مياه غير صالحة للشرب وكذا الإقامة بمناطق ملوثة، من جهته رئيس المجلس الشعبي البلدي بالرحية، أكد عن تسجيل مشروع يتعلق بتجديد قنوات الصرف الصحي، والتي لم يتم الانطلاق بها بعد جراء العجز المالي الذي تعاني منه البلدية منذ سنوات.
يأتي ذلك في وقت تعرف عديد البلديات الكبرى عمليات تهيئة حضرية واسعة وتجديد شامل لمختلف قنوات الصرف الصحي وكذا قنوات توزيع المياه، لتبقى بذلك المشاتي والبلديات المعزولة رهينة حسابات سياسية ونظام العروشية الذي أضحى يهدد عشرات المشاتي ويجعل وتيرة التنمية بها تكاد تكون منعدمة، خاصة وأن أغلب المجالس البلدية قد عرفت مؤخرا حالات من الانسداد جراء تصادم مصالح الهيئات والأحزاب المشكلة للمجالس البلدية للمناطق النائية.

بن ستول

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق