محليات

السلطات تتوعد التجـار “المضاربين والغشاشين”

23 فرقة لفضح تجاوزاتهم خلال شهر رمضان

سخرت مديرية التجارة لولاية خنشلة، 23 فرقة لمراقبة الحركة التجارية وعمل الأسواق موزعة عبر بلديات الولاية تحسبا لشهر رمضان الفضيل، حيث ستعمل على مراقبة الممارسات التجارية وتنفيذ الإجراءات الرقابية الخاصة بالإعلام بالأسعــار والتعريفات اتجاه المستهلكين، إلزامية الفوترة، مراقبة أسعار المنتوجات المدعمة وكذا محاربة التخزين الاحتكاري وتغيير النشاط التجاري دون رخصة.

وأكدت مديرية التجارة، أن تغيير النشاط التجاري من دون تغيير السجل التجاري تنجر عنه العديد من الإجراءات والعقوبات التي أقرتها السلطات المعنية على غرار وزارة التجارة، حيث تصل العقوبات إلى غاية دفع غرامات مالية إجبارية في حقهم إلى جانب الغلق الفوري في حالة الضبط من طرف مصالح مراقبة الغش التابعة لمديرية التجارة، في حين يتضمن الشق الثاني من البرنامج مراقبة مطابقة المواد والخدمات حيث تنصب نشاطات الرقابة على المنتوجات الغذائية الحساسة والتي يمكنها أن تشكل أخطارا على صحة المستهلك، وذلك بمراقبة كل المواد المعروضة للبيع من ناحية الوسم، احترام شروط النظافة، المراقبة الذاتية وكذا احترام سلسلة التبريد والقواعد السليمة للتخزين والتداول والنقل، لاسيما بالنسبة للمواد السريعة التلف، كما تم اتخاذ إجراءات خاصة مع مديرية الفلاحة ومصالح الأمن  تقضي بمضاعفة مهام المعاينة والملاحظة اليومية لدخول وخروج السلع  من وإلى ولاية خنشلة، كما سيسهر الأعوان أيضا على مراقبة مطاعم وديار الرحمة طيلة أيام شهر رمضان.

رشيد. ح

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق