محليات

السلطات تصدم طالبي السكن بعين امليلة

أخلفت وعدها بتوزيع السكنات اليوم

عبّر سكان بلدية عين مليلة بولاية أم البواقي، عن تذمرهم واستيائهم الشديد بعد إقصاء البلدية من عمليات توزيع السكنات بمختلف صيغها والمقرر ت اليوم احتفالا بالذكرى 19 مارس لعيد النصـر.

وما أثار غضب السكان أكثر هو تلك الوعود المقدمة في هذا الأساس بتسليمهم سكناتهم يوم 19 مارس، حيث صرح والي الولاية “مسعود حجاج” خلال الأسابيع القليلة الماضية في عديد من الخرجات الميدانية بمدينة عين مليلة بتسليم ما يزيد عن 900 وحدة سكنية  بمدينة عين مليلة من بينها أزيد من 500 وحدة تتعلق بسكنات عدل وكذا نشر القائمة الاسمية للمستفيدين من السكنات الاجتماعية وذلك يوم 19 مارس، لكن سرعان ما تبخرت تلك الوعود، دون تقديم أي أسباب مقنعة لهذا التأجيل وهو قرار وضع مواطني البلدية في حيرة لسبب الإقصاء المتعمد للمدينة عين مليلة من الاستفادة الفعلية من البرامج السكنية، خاصة وأن سكنات عدل انتهت عملية التهيئة الخارجية بها وكذا عمليات التوصيل بالكهرباء والغاز، ناهيك عن دفع أغلب المستفيدين من مختلف الأغلفة المالية المقررة عليهم.

هذا وسيشرف اليوم المسؤول الأول على الجهاز التنفيذي بولاية أم البواقي على تسليم ما يزيد عن 2000 وحدة سكنية تشمل 570 سكن عمومي إيجاري و720 سكن ترقوي مدعم، بالإضافة إلى 480 إعانة وتسليم 140 عقد للأراضي الموجهة للبناء لمختلف البلديات المدرجة ضمن الهضاب العليا و100سكن يتعلق بالصندوق الوطني لمعادلة الخدمات الاجتماعية و69 سكن ترقوي حر.

بن ستول. س

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق