محليات

السلطات تنتشل عائلة من التشرد بباتنة

منح لها سكنا اجتماعيا مجهزا بالكامل

انتشلت سلطات ولاية باتنة، عائلة من 6 أفراد وجدوا أنفسهم في الشارع بعد طردهم من منزل عائلي يعود للورثة، حيث قرر الوالي عبد الخالق صيودة، منحهم سكنا اجتماعيا مجهزا يقع على مستوى عمارات “أوبيجي” بحي 1200 مسكن.
المبادرة التي وقفت عليها “الأوراس نيـوز” أمس، جاءت بعد أن عكفت مصالح ديوان الترقية والتسيير العقاري على تهيئة وتجهيز المنزل على جناح السرعة لمدة 10 أيام دون توقف، فيما تدخل الوالي لدى رجال الأعمال الذين تكفلوا بتجهيز المنزل، قبل أن يتم أمس ترحيل العائلة إلى منزلها الجديد بعد أن كانت تقطن مركز المساعدة الاجتماعية “samu social”.
جدير بالذكر أن العائلة متكونة من 6 أفراد يعانون من أمراض مختلفة، كانت تقطن مستودعا يفتقد لأدنى شروط الحياة ملك لأحد الخواص بحي الزمالة بمدينة باتنة، حيث لم يسعفها الحظ في الاستفادة من سكن اجتماعي رغم إيداعها ملفين سنة 2013، وهو ما دفع بالابنة إلى محاولة وضع حد لحياتها حرقا قبل أيام لولا تدخل أعوان الحماية المدنية ورجال الشرطة.

ناصر م

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق