محليات

السلطات تُقصي حي “العوفية” من التنمية

السكان طالبوا بإلحاقهم ببلدية تاوزيانت

يشتكي سكان حي طريق باتنة المعروف بالعوفية ببلدية قايس غرب عاصمة ولاية خنشلة، من مشكل غياب الشبكات الحيوية وأدنى متطلبات الحياة، وهي الشكوى التي رفعوها طيلة سنوات متتالية وعلى مسمع ومرأى المجالس الشعبية البلدية المتعاقبة دون جدوى ليظلوا بلا ماء ولا كهرباء ولا غاز أو حتى طريق، ناهيك عن انتشار القمامة الذي باتت تؤرقهم ويهدد صحة أطفالهم بعد أن امتنعت مصالح البلدية ـ حسبهم ـ عن رفع هذه الأخيرة.

وأكد ممثل عن الحي أن هذا الأخير ظل يترقب المصالح المعنية لسنوات طويلة لربطه بالشبكات الحيوية وتحسين مستوى معيشة مواطنيه لكن لا حياة لمن تنادي، ما دفع بهم إلى طلب اللجوء الإداري لبلدية تاوزيانت المجاورة في سابقة من نوعها، حيث ناشدوا وبسبب التهميش الذي يعانون منه رئيس بلدية تاوزيانت لتقديم العون وإخراجهم من دائرة المعاناة التي يتخبطون بعد أن انتهج رئيس بلديتهم سياسة “اللامبالاة”، وهي الشكوى التي تطرقت إليها “الأوراس نيوز” خلال أعداد سابقة دون أن تحرك ذات المصالح ساكنا.

نوارة. ب

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق