محليات

السوق الأسبوعية تفجر غضب سكان بلخير بقالمة

رفضوا إقامته بوسط المدينة

نظم  يوم أمس، العشرات من سكان وسط مدينة بلخير بقالمة، حركة احتجاجية، تنديدا منهم بالوضع الذي آلت إليه مدينتهم جراء الانتشار الكبير للقمامة بسبب السوق الأسبوعي، وعرض التجار لسلعهم بطرق فوضوية دون مراعاة القوانين والإجراءات المعمول بها في الأسواق.

وقام المحتجون باعتراض تجار السوق الأسبوعي من عدة مداخل وعدم السماح لهم بوضع الخيم والطاولات لعرض سلعهم مثل ما كانوا متعودين عليه سابقا، في محاولة منهم لإخراج موقع السوق الأسبوعي من  وسط الأحياء السكنية لمدينة بلخير، بعدما قاموا سابقا برفع العديد من الشكاوي للسلطات المحلية، من أجل تغيير مكان هذا السوق منذ أن تقرر وضعه وسط هذه الأحياء، مبديين انزعاجهم من الأصوات التي يصدرها التجار منذ الساعات الأولى للصباح وكذا القمامة التي يخلفونها ورائهم، الوضعشيء الذي جعل المجلس البلدي  يقترح على مؤجر السوق مكانا أخر خارج النسيج العمراني، إلا أن المكان المختار تبين أنه يعود لإحدى المؤسسات الصناعية التي رفضت التنازل عنه وهو ما أدى بالمجلس الشعبي حسب ما أكده لنا عضو بالمجلس الشعبي البلدي بأخذ قرار بعد استشارة المجتمع المدني ورؤساء الأحياء المعنية يتمثل  في فسخ العقد المبرم مع مؤجر السوق نهائيا وهذا للمحافظة على النظام العام وعدم إثارة الفوضى التي قد تحدث بين التجار وسكان هذه الأحياء إذا استمر هذا السوق  بالمنطقة

علاء. ع

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق