غير مصنف

السوق الجهوي للخضر والفواكه يغرق في المشاكل

بعد أشهر قليلة على افتتاحه

عرف السوق الجهوي للخضر والفواكه بسطيف “ماقسطيفال” احتجاج العشرات من التجار الذين وجهوا عريضة لوزير التجارة، طالبوا فيها بالتدخل العاجل لإنقاذ هذا المرفق الغارق حسبهم في مستنقع الحسابات الضيقة رغم مرور أشهر قليلة فقط على دخوله حيز الخدمة، كما اتهموا إدارة السوق بسوء التسيير والكيل بمكيالين.
وأعرب التجار عن امتعاضهم من تصرفات الإدارة المتناقضة التي أقرت عدم استعمال الميزان إلى غاية تحقيق الوثبة التجارية المطلوبة بالسوق، قبل أن تقوم بإجبار التجار بعدها في قرار مفاجئ على استعمال هذا الميزان، وأسفرت الفوضى الحاصلة عن تحطيم ميزان خاص بقياس وزن المركبات والسلع التي عليها قبل وبعد الدخول إلى السوق، والذي تم اقتناؤه بأكثر من 7 ملايير من إيطاليا، كما رفع التجار المشتكون مطالب أخرى متعلقة بتوزيع بعض المربعات على التجار بطريقة غير عادلة حسبهم خاصة وأن السوق يضم تجار كانوا في سوق “الفجر” القديم.
وأكد التجار لم يجدوا آذانا صاغية سواء من طرف المديرية العامة لتسيير أسواق الجملة للخضر والفواكه، أو من طرف وزارة التجارة وهذا على الرغم من شكاويهم المتعددة، متسائلين عن سر هذا الصمت، رغم أن الأمر يتعلق بمرفق التهم الملايير وينتظر منه الجميع أن يكون إضافة قوية للاقتصاد الوطني.

عبد الهادي. ب

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق