رياضة وطنية

“السيارباي” عازم على التأهل ورد الاعتبار أمام “لياسمكا”

شباب عين ياقوت – إتحاد خنشلة

يعود فريق شباب عين ياقوت إلى أجواء اللقاءات الرسمية من بوابة منافسة كأس الجمهورية خلال اللقاء المنتظر بعد زوال اليوم بملعب اريس” أمام إتحاد خنشلة ويريدها أبناء المدرب راسم رماش أن تكون عودة موفقة من خلال الحسم في تأشيرة المرور إلى الدور الـ 32 وبالمرة الثأر لإقصاء الفريق الموسم الماضي أمام نفس الفريق وقد حضرت التشكيلة على إمتداد الأيام الأخيرة بالشكل الذي يضمن عودة موفقة إلى أجواء المنافسة، ورغم أن الأنظار منصبة على مباريات البطولة قصد أداء مشوار مشرّف يعكس المستوى الفني الذي أبان عنه شبان النادي، إلا أن الطاقم الفني يراهن في الوقت نفسه على الذهاب بعيدا في منافسة السيدة الكأس، ما جعله يطالب بمنح مباراة اليوم القيمة التي تستحقها قصد تحقيق الأهم والحسم في أمر التأشيرة وسيدخل الشباب هذه المباراة بنية التأهل وبلوغ الدور المقبل، لأن هذا يعتبر مكسبا مهما جدا في مثل هذه الظروف، وبالتالي يعول لاعبو الشباب على رفع التحدي ويسعى زملاء حاجي حسين لإحداث المفاجأة والتأهل للدور القادم لأول مرة في تاريخ الفريق كما أبدى عدد هام من أنصار “السيارباي” رغبة في مرافقة فريقهم خلال سفرية اليوم لمتابعة اللقاء الذي يحتضنه ملعب “أريس” خاصة مع قرب المسافة الفاصلة بين المدينتين، وذلك من باب رغبة عشاق اللونين الأبيض والأزرق في أخذ نظرة عن فريقهم في منافسة السيدة الكأس التي تأتي قبل العودة إلى البطولة.
ومن جانب أخر أجمع المحيط العام لإتحاد خنشلة على ضرورة عدم الاستهانة بإمكانات المنافس إلا أن الواضح في نظرة اللاعبين والطاقم الفني هو أن طابع الكأس من شأنه أن يخلط الأوراق في أي لحظة بالنظر إلى عامل المفاجأة الذي تخفيه هذه المنافسة، ما يتطلّب في نظرهم توظيف كل العوامل التي تضمن المرور إلى الدور المقبل وربح مباريات إضافية تعزز اللياقة التنافسية للاعبين وتحفزهم على أداء مشوار مشرّف سواء في الكأس أو البطولة.

راسم رماش: “مغامرة الكأس تهمنا ولن تقل أهمية عن البطولة”
أبدى المدرب راسم رماش أهمية خاصة لمباراة اليوم أمام اتحاد خنشلة مشيرا الى رغبته في ظهور لاعبيه بوجه مشرّف يختتم بتحقيق الفوز للمرور إلى الدور المقبل، وقال رماش أن مغامرة السيدة الكأس تهم فريقه كثيرا قصد السماح لشبان النادي باكتشاف هذه المنافسة والبرهنة على إمكاناتهم بالشكل الذي يسمح بلعب أكبر عدد ممكن من المباريات، مضيفا أن هذه المنافسة لن تقل أهمية على مباريات البطولة التي يسعى فيها الشباب إلى ضمان الصعود بشكل مريح، وفي المقابل خفف من التأثيرات الجانبية للهزيمة في اللقاء الأخير واعتبر أن اللقاء المذكور ليس معيارًا حقيقيا لمستوى التشكيلة، خاصة أنه عمد إلى إحداث تغييرات كثيرة بإشؤاك العديد من شبان النادي بسبب العقوبات والإصابات.
أحمد أمين. ب

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق