وطني

السيناتور الأسـبق بلقاسم بن حصير في ذمة الله

توفي يوم الخميس بالمستشفى الجامعي التوهامي بن فليس، السيناتور السابق عن ولاية باتنة، بلقاسم بن حصير، بعد معاناة مع المرض، الفقيد شغل عدة مناصب ومسؤوليات ومهام منها، عضو المجلس الشعبي الولائي، نائب بالمجلس الشعبي الوطني، عضو مجلس الامة، أمين ولائي لحزب التجمع الوطني الديمقراطي بباتنة، عضو المجلس الوطني لحزب التجمع الوطني الديمقراطي وعضو المكتب الولائي بباتنة، عضو كتب محافظة حزب جبهة التحرير الوطني بباتنة في التسعينيات.
ويعد الفقيد أحد أبرز القيادات في حزب التجمع الوطني الديمقراطي، الذين بادروا بحركة تصحيحية ضد أحمد أويحيى، إلى جانب، يحيى قيدوم، ونورية حفصي، سنة 2011، والتي انتهت باستقالة أويحيى من الأمانة العامة سنة 2013، بن حصير ورغم تقدمه في السن ومعاناته مع المرض إلا أنه بقي يناضل إلى آخر رمق ولم يترك النشاط الحزبي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق