إقتصاد

السيولة البنكية: الوضعية المالية للبنوك “قوية”

أكد محافظ بنك الجزائر محمد لوكال، أن الوضعية المالية للبنوك قوية، مشيرا أن النظام البنكي للبلاد يشهد فائضا في السيولة.

وأوضح السيد لوكال لدى تناوله لموضوع تمويل الاقتصاد خلال اجتماع نظم يوم الخميس الماضي بالجزائر العاصمة مع مسيري البنوك حول القرارات الأخيرة لمجلس القرض والنقد بمناسبة دورته المنعقدة يوم 4 نوفمبر الجاري، انه في مجال السيولة البنكية، تعد حالة البنوك وقدرتها على التمويل الصافي للاقتصاد الوطني، قوية ومؤكدة.

و استطرد السيد لوكال قائلا أنه إذا كان انخفاض السيولة البنكية حقيقة، أو في الواقع انخفاض فائض السيولة البنكية، المتعلق بالعجز الكبير في ميزان المدفوعات الذي بدأ سنة 2015 ، قد تواصل في 2016، فان خزينة البنوك قد عرفت استقرارا خلال السداسي الأول من عام 2017 مسجلة بتالي مستوى ناهز 780 مليار دينار جزائري في نهاية سنة 2017، مضيفا بأن استقرار السيولة البنكية خلال السداسي الأول من سنة 2017، تزامن  مع انطلاق عمليات السوق المفتوحة و ضخ السيولة مرات مختلفة انطلاقا من مارس 2017.

وقد عرفت السيولة ارتفاع قوي خلال شهر نوفمبر لسنة 2017 بعد الشروع في تطبيق التمويل غير التقليدي، حسب تقدير السيد لوكال الذي أوضح أن هذه السيولة قد  بلغت 1.380 مليار دينار في نهاية ديسمبر 2017 أي نمو يقدر ب 77 بالمئة بالمقارنة بمستواه خلال السداسي الأول لسنة 2017 .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق