محليات

السيول تُغرق تبسة مجددا

أمطار طوفانية تكشف العيوب والسلطات لم تحفظ درس الفيضانات الأخيرة

شهدت مناطق واسعة من جنوب ولاية تبسة، على غرار بلديات المزرعة، العقلة وبدرجة كبيرة العقلة المالحة 75 كلم جنوب ولاية تبسة، أمس الأول، أمطار طوفانية وسيول جارفة خلفت أضرار مادية كبيرة، بعد انهيار العديد من الجسور وانقطاع الطرقات التي جرفتها السيول التي جرفت أيضا مئات رؤوس الماشية.

وأفاد مواطنون من بلدية العقلة المالحة، أن ما حدث جاء نتيجة امتلاء الأودية عن آخرها بفعل التساقط وجرفت السيول المتدفقة عددا من رؤوس الأغنام والعديد من المركبات كما اجتاحت العديد من المساكن الواقعة على طول جوانب الأودية على مسافة كيلومترات عديدة، مما أحدث هلعا كبيرا وسط سكان عدة مناطق، الذين غمرت المياه مساكنهم وأجبرتهم السيول إلى المبيت في العراء تحت الرعود والمطر، وهي الوضعية نفسها التي عاشها سكان عدد من سكان بلدية العقلة المالحة بسبب فيضان الأودية وتحول الحقول إلى بحار هائجة، في مشهد لم يسبق وان اعتاد عليه السكان من قبل.
من جهته والي تبسة، عطا الله مولاتي، تنقّل في ساعة متأخرة من مساء الأربعاء إلى بلديتي المزرعة والعقلة، أين تفقد الطريق الوطني رقم”83″ عند مدخل بلدية المزرعة ومفترق الطرق “العقلة بجن خنشلة” والطريق الولائي “البسباس العقلة ومنطقة “بئر التراب” وعاين عن كثب وضعية الطرقات، كما التقى بعدد من سكان البلديتين وتحدث إليهم مطولا وطلب من رئيسا الدائرة إحصاء العائلات المتضررة.

الحماية المدنية تنقذ تلاميذ ومواطنين من الموت

أجبرت الأمطار الغزيرة التي شهدتها ولاية تبسة، أمس الأول، وحدات الحماية المدنية على التدخل في عدة مرات على مستوى بعض الشوارع والأحياء التي داهمتها السيول، حيث تم إنقاذ عدة أشخاص كانوا عالقين على متن سيارات بمجرى أودية ومجمعات سكنية ومنها إنقاذ شخصين كانا على متن سيارة عالقة بواد بحي “رفانة 02″، كما تم إنقاذ آخرين كانوا على متن سيارات ببئر العاتر.
التلاميذ هم أيضا مستهم عمليات التدخل، حيث تم إنقاذ تلاميذ كانوا على متن حافلة عالقة بالوحل ببوبشبكة، إضافة إلى شابين بمجرى واد قرب سوق الماشية بالماء الأبيض و07 أشخاص كانوا عالقين بمجمع سكني برزقال بالماء الأبيض، كما تمكنت فرقة الغطاسين بواسطة الزورق المطاطي من إنقاذ عائلتين متكونة من 7 أفراد بدوار بئر تراب بالعقلة وغيرها من العمليات الأخرى، تسجيل امتصاص مياه من عدة مؤسسات تربوية ومحلات تجارية ومؤسسات عمومية.

هواري .غ

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق