إقتصاد

“الشباب المستفيدين من جهاز المساعدة على الإدماج المهني أولى بالتشغيل”

مراد زمالي:

أكد وزير العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي، مراد زمالي بالجزائر العاصمة، أنه تم إعطاء توجيهات صارمة لمنح الأولوية في التشغيل للشباب المستفيدين من جهاز المساعدة على الإدماج المهني الذين يبلغ عددهم حاليا 440 ألف شاب من بين مجموع أزيد من مليوني مستفيد من هذا الجهاز منذ سنة 2008.

وفي رده عن سؤال للنائب بالمجلس الشعبي الوطني، ناصر الدين عوينات (جبهة  المستقبل)، خلال جلسة علنية حول تشغيل المستفيدين من هذا الجهاز، أوضح الوزير أن أزيد من مليوني شاب استفادوا من جهاز المساعدة على الإدماج المهني منذ إطلاقه سنة 2008 بهدف تحسين قابلية التشغيل للشباب طالبي العمل ورفع عائق الأقدمية والخبرة المهنية التي يطلبها أغلب المستخدمين، مؤكدا أنه تم إعطاء  توجيهات صارمة لكل إدارات التشغيل من أجل إعطاء الأولوية في تنصيب طالب العمل للشباب المستفيدين حاليا من هذا الجهاز والبالغ عددهم 440 ألف شاب من بينهم 116 ألف في القطاع الاقتصادي.

وفي ذات السياق، أضاف زمالي أنه تم إدماج 1,7 مليون شاب بصفة دائمة، سواء بترسيمهم في مناصب عملهم أو بمرافقتهم في إطار أجهزة دعم التشغيل عن طريق إنشاء مؤسسات مصغرة، مبرزا أن الدولة وفرت كل الإمكانيات الضرورية لإنجاح هذا  الجهاز, سيما برصد أزيد من 760 مليار دج منذ إطلاقه.

من جهة أخرى، وفي رده عن سؤال للنائب مسعود عمراوي (الاتحاد من أجل النهضة والعدالة والبناء)، حول العمل النقابي، أكد الوزير أن التشريع الجزائري يضمن  الحق النقابي الذي كرسه الدستور المعدل سنة 2016، موضحا أنه من بين 65 نقابة عمالية مسجلة على مستوى وزارة العمل، 27 منها أرسلت معلومات كاملة حول العناصر التي تسمح بتقدير تمثيليتها كما ينص عليه القانون، سيما بتقديم القائمة  الاسمية الكاملة للمنخرطين ورقم انتسابهم للضمان الاجتماعي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق