رياضة وطنية

شباب باتنة يتأهل عن جدارة وإستحقاق

إقتطعت أول أمس تشكيلة الشباب تأشيرة المرور إلى الدور الثاني والثلاثون من منافسة كأس الجمهورية من ملعب “غالمي محمد الصالح” ببريكة على حساب الجار العنيد أمل مروانة حيث تأهلت الكتيبة الأوراسية بشق الأنفس وإنتظرت حتى الثلاثة دقائق الأخيرة والتي تمكنت فيهم من هز شباك الحارس ختالة ووجد الكاب صعوبات كبيرة في هذه المباراة بسبب غياب بعض الركائز هذه الوضعية حتمت على المدرب لعلاوي الإستنجاد ببعض لاعبي الإحتياط وقدم أبناء فيصل لعلاوي مستوى طيبا خاصة في المرحلة الأولى أين فرضوا ضغطا رهيبا على “لابيام” و يبدو أن هذا التأهل جاء في وقته من أجل خلق الانسجام و التنسيق لبقية المشوار خاصة أن هذا التأهل إلى الدور الثاني و الثلاثين سيعطي شحنة إضافية و يرفع من المعنويات كثيرا خاصة أن تواجده في الوصافة يحتم عليه تكثيف مجهوداته تحضيرا لمقابلة إتحاد الشاوية نهاية الأسبوع الجاري كما نشير أن هذه النتيجة كرست هيمنة الكاب على مروانة هذا الموسم.

الفريق يستحق التأهل والجميع يعول على مواصلة مشوار الكأس  

وبالعودة إلى مجريات اللقاء فإن فريق شباب باتنة يستحق الفوز بأكثر مما فاز عليه، بالنظر إلى المردود الطيب المقدم من قبل رفقاء بن بلقاسم الذين سيطروا بالطول والعرض على كامل مجريات اللقاء، وكان بإمكان الشباب قتل اللقاء في شوطه الأول ورغم ذلك واصل الفريق عروضه القوية وتمكن من تسجيل هدف التأهل في الرمق الأخير من المباراة وقتل به المباراة نهائيا خصوصا وأن فريق أمل مروانة كان غير قادر على مجاراة نسق الشباب كما أن الجميع يعول على مواصلة المشوار من دون خطأ في الكأس والجدير بالذكر أن المواجهة توقفت لأكثر من 40 دقيقة بسبب أعمال الشغب التي تسبب فيها أنصار بريكة الحاضرين في المدرجات حيث أوقف الحكم حساني المباراة إلى غاية إخراج كل الأنصار من المدرجات بإستثناء أنصار الكاب.

لعلاوي حذر لاعبيه من التهاون في البطولة

بالمقابل حذر المدرب فيصل لعلاوي لاعبيه من التهاون في البطولة مطالبا بمواصلة حصد النتائج الإيجابية، خاصة في منعرج هذا الأسبوع حيث سيتنقل إلى أم البواقي لمواجهة إتحاد الشاوية في لقاء لا يقبل القسمة على اثنين، نظرا لحاجة أشبال المدرب التونسي محرز بن علي للنقاط الثلاث بالنظر إلى الوضعية الحرجة التي يتواجد فيها الفريق على سلم الترتيب.

أحمد أمين. ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق