رياضة وطنية

الشباب يدخل في دوامة كبيرة بعد استقالة المدرب كابري وبلشطر المدرب الجديد

شباب عين فكرون

يمر فريق الشباب بأسبوع كارثي على جميع الأصعدة حيث حلت عليه المشاكل من كل جهة بداية من الأزمة المالية، إلى سوء النتائج مرورا بإستقالة المدرب توفيق كابري بسبب ما وصفه بالضغط الكبير الذي كان مفروضا عليه وكذا للخطوة التي قام بها رئيس النادي من خلال إبلاغه رفقة مساعده حسين بن صالح على ضرورة تخفيض راتبهما كل هذا جعل بيت الشباب يعيش حالة غليان كبيرة بعد الذي حدث فالمدرب يعتير هذا تداخلا في الصلاحيات فالإدارة بدل أن تقوم بالدعم والمساعدة قامت بإهانتهما وتسارعت الأحداث داخل بيت الفريق حيث أشارت مصادر مقربة من الفريق أن الإدارة ربطت اتصالاتها مع المدرب محمد بلشطر وعرضت عليه إدارة الفريق تدريب النادي الأسود والأبيض وتوصلا الطرفين إلى اتفاق خاصة في الجانب المادي كما نشير إلى أن إستقالة كابري تعتبر الثانية حيث سبق وان أقدم عليها وقبلتها الإدارة لكن الأنصار طالبوا بضرورة عودته لكن هذه المرة الإستقالة رسمية كما طالب المدرب من الجميع فهم الوضع في إحداث التغيير في التركيبة الشبانية للفريق والذي يعتمد على الشبان في اللقاءات الرسمية وفي سياق متصل اتفق الأنصار على تصعيد الأمور والإحتجاجات ضد الإدارة بحر هذا الأسبوع من أجل التعبير عن موقفهم الرافض لما يحدث في الفريق، خاصة فيما يخص طريقة تسييره، ليدور الحديث عن تنظيم وقفة إحتجاجية جديدة أمام مقر البلدية للتأكيد أن ما يقومون به يعبر عن موقفهم وأن الأمور يجب أن تتحسن في الفريق.

ووضعت النتيجة المخيبة للشباب الفريق في وضع لا يحسد عليه في الترتيب العام لبطولة الثاني هواة شرق، فإن لاعبي الفريق مطالبين بتقديم الأحسن في المباريات المقبلة وعليهم أن ينتفضوا أكثر وراح بعض المختصين ليؤكدوا بأن بعض العناصر لا تصلح للعب في هذا المستوى بما أن مستواها جد بعيد عن هذا القسم وهو ما أثر على أداء الفريق وعلى نتائجه في بطولة هذا الموسم.

أحمد أمين. ب

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق