رياضة وطنية

الشباب يظفر بلقب البطولة والوفاق ضيع تتويجا تاريخيا بسذاجة

نهائي البطولة للقسم الممتاز لكرة اليد (دورة اللقب)

ضيع فريق وفاق عين التوتة على نفسه فرصة قد لن تتكرر مستقلا عندما خسر فوق ميدانه ووسط جماهره فرصة التتويج بلقب البطولة الوطنية لأول مرة في تاريخه بعد تتويجه بلقب كاس الجمهورية الموسم الفارط عندما خسر أمام الرائد بإصابة واحد 16/17 وكان لزاما بلغة الحسابات على الوفاق الفوز بفارق نقطتين للتتويج بلقب البطولة الوطنية لتبقى الآن أمامه الرهان على كاس الجمهورية.

وعرفت المرحلة الأولى سيطرة متبادلة بين الفريقين حيث جاءت البداية متكافئة قبل أن يبادر أصحاب الأرض الوفاق إلى تهديد الضيوف ونقل الخطر لمنقطة الشباب حيث تمكنوا من تسجيل العديد من النقاط 3/2 ثم 4/ 3 و5/ 4 غير أن الرائد الوفاق كان يرد في كل مرة وكان الفارق لا يتجاوز الإصابة الواحدة قبل أن يستعيد الشباب توازنه وسيطرته في النصف الثاني من الشوط الأول فأخذ الأسبقية أمام ارتباك دفاع الوفاق هذا في الوقت الذي كان المئات من الأنصار يصنعون الفرجة في المدرجات ووقفوا إلى جانب فريقهم من أجل تحقيق الفوز وافتكاك لقب تاريخي هو الأول من نوعه في مسبرة النادي غير أن الوفاق كان يكتفي بتقليص الفارق الذي بقي في حدود إصابتين حتى نهاية الشوط الأول بتفوق الرائد أمام الوفاق بـ 9 مقابل 7

في الشوط الثاني ارتفع مستوى المباراة وعرفت تنافسا كبيرا بين الفريقين وعاش الجميع ضغطا شديدا وجاءت البداية لصالح الوفاق الذي تمكن من تقليص النتيجة9/8 ثم تعديلها 9/9 قبل ان يأخذ السبقية بفضل الإرادة الكبيرة التي لعب بها فق جغابة أمام حالةالإرتباك التي دخل بها الرائد خاصة مع حالات الطرد لدقيقتين التي عرف كيف يستغلها لاعبو الوفاق الذين حافظوا على التقدم 11/10 ثم 11/11 و12 11 ثم تعميق الفارق لأول مرة إلى إصابتين 13/11 قبل أن يقلص رفاق خليف النتيجة 13/12 ليزداد الضغط أكثر بمرور الدقائق في المدرجات وفوق الميدان ما دفع بالحكم إلى توجيه إنذار لمدرب الشباب السيد باديس نورالدين الذي كان يحتج باستمرار ليوسع بعد ذلك اللاعب قيرة الفارق مجدد إلى 14 /12 وسط تشجيعات خرافية للأنصار ولم يستغل أبناء المدرب حساني فرصة السيطرة الكبيرة التي فرضوها على منافسهم خاصة مع الطرد لدقيقتين في كل مرة للاعبي الشباب ما سمح للضيوف بتقليص الفارق إلى إصابة واحدة14/13 ثم تعديل النتيجة 14/14 ثم يمنح قاسمي التقدم للوفاق مجددا 15/14 والتعديل مجددا للشباب 15/15 في مقابلة صعبة جدا للفريقين قبل أن يحصل التفوق للبرج لأول مرة في الشوط الثاني 15/16 ثم التعديل 16/16 قبل دقيقتين من النهاية قبل أن يضيف الضيوف الإصابة17 في الثواني الأخيرة خاصة أمام تضييع فرص كثيرة من طرف لاعبي الوفاق وتلك الإصابة كانت القاضية، ليعلن الحكم عن نهاية المقابلة بفوز فريق شباب برج بوعريريج بالمباراة ويظفر  بلقب البطولة الوطنية وسط حسرة كبيرة لأسرة الوفاق والأنصار الغاضبين من تضييع تتويج تاريخي بميدانهم.

أمير . ج

 

كواليس المباراة ………… كواليس المباراة…………….. كواليس المباراة

ـ عرفت المقابلة حضورا قياسيا للأنصار حيث امتلأت قاعة 1500 مقعدا عن آخرها قبل ساعات من موعد انطلاق نهائي البطولة وكانوا فعلا سندا للاعبي الوفاق كما صنعوا أجواء رائعة.

ـ تنقل حوالي ثلاثون مناصرا لفريق شباب البرج إلى مدينة عين التوتة لمناصرة فريقهم على تحقيق الفوز والعودة بالتاج وخصصت إدارة الوفاق مدرجا لأنصار الشباب يسع 150 مناصرا.

ـ أوفدت الإتحادية الجزائرية لكرة اليد السيد طماني ممثلا عنها لمتابعة قمة الموسم بين الوفاق والشباب ومحافظين من رابطة بسكرة لكرة اليد وهما السيدين مويس وطاهري بالنظر لأهمية اللقاء والرهان الذي يتصارع من أجله الفريقان.

ـ قرر المنظمون فتح أبواب القاعة الرياضية مجانا أمام الأنصار قصد استقطاب المئات منهم لتشجيع الفريق ومساندته للوفاق في هذا النهائي الكبير للبطولة من أجل تتويج تاريخي.

ـ فضل اللاعب بلال عرنان مشاركة زملائه في نهائي البطولة رغم فقدانه لوالدته قبل أيام حيث حظي باستقبال كبير ومساندة من طرف زملائه والأنصار الذين رفعوا معنوياته كما تم الوقوف دقيقة صمت ترحما على روح والدته رحمها الله قبل انطلاق اللقاء.

ـ عرفت المباراة تعزيزات أمنية مشددة غير مسبوقة بالنظر لرهان اللقاء وأهميته التي استقطبت عدد قياسي من الجماهير.

أمير. ج

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق