رياضة وطنية

الشباب يواصل تراجعه في النتائج بعد خروجه من سباق الصعود

شباب باتنة

سجل شباب باتنة نهاية الأسبوع الماضي تعثرا جديدا خارج ميدانه أمام صاحب الفانوس الأحمر وفاق القل بنتيجة هدف مقابل صفر وباداء كارثي لم يرق الى المستوى المطلوب من أشبال المدرب مصطفى عقون حيث تفاجأ كل من حضر اللقاء بالمستوى المقدم من طرف زملاء بركاني شكيب وكذا غياب طريقة واضحة في اللعب وعدم انسجام وغياب الروح القتالية مثل المباريات السابقة حيث منذ بداية اللقاء إكتفى الفريق بتطبيق خطة دفاعية واللعب على الهجمات المعاكسة كما كان الفريق المحلي قادرا على قتل المباراة في الشوط الأول حيث ضيع عدة فرص للتهديف كما تجدر الإشارة إلى أن اللاعبين تأثروا كثيرا في الجانب البدني حيث لم يقدروا على إنهاء الشوط الثاني وهذا راجع إلى توقف البطولة لمدة أسبوعين حيث أن كل من شاهد مباراة الشباب يؤكد على أن اللاعبين لعبوا بعقلية انهزامية منذ البداية ولم يفعلوا ما يشفع لهم بتحقيق نتيجة إيجابية كما أن هناك عدة لاعبين كانوا خارج الاطار وظهروا بلا روح وخيبوا كل الأمال المعلقة عليهم رغم أن المواجهة لعبت أمام صاحب مؤخرة الترتيب.

 

الأداء المتواضع وغياب روح الإنتصار سبب الهزيمة

ولم يكن الأمر الذي حرم أشبال المدرب مصطفى عقون من العودة بنتيجة إيجابية يتعلق بقوة أصحاب الأرض بقدر ما كان يتعلق بافتقادهم للروح الإنتصارية والتي تجعل إيمانهم في كسب نقطة تعادل على الأقل بدليل أن الشباب بالحالة المعنوية الصعبة التي دخل بها أطوار المباراة، بالإضافة إلى الأداء المتواضع مكن المحليين من السيطرة على أغلب مجريات اللعب وتحكم في الكرة ما أجبر رفقاء الحارس نجاعي على التراجع إلى الخلف كليا خصوصا في الشوط الثاني،فلو كان فريق آخر غير الشباب لتمكن من قلب تأخره في مباراة من هذا الشكل إلى انتصار ومن الأمور التي ساهمت في التعثر السابع للكاب في بطولة هذا الموسم هو الغيابات الكثيرة المسجلة على التشكيلة الأساسية في ظل غياب ستة لاعبين بسبب الإصابة وهو ما أثر على صلابة المحور الدفاعي، والحال ذاته مع وسط الميدان والهجوم.

أحمد أمين. ب

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق