رياضة وطنية

الشبيبة تنهار في 6 دقائق أمام الشباب السعودي

شبيبة الساورة

خيب نادي شبيبة الساورة آمال عشاقه ومحبيه بعدما تلقىه هزيمة قاسية (3-1) من ضيفه الشباب السعودي، سهرة أمس الأول الإثنين، على ملعبه (20 أوت 1955)، في ذهاب دور الـ 32 من البطولة العربية للأندية، وسجل أهداف المباراة يحيى شريف للساورة في الدقيقة (14)، فيما تكفل سيباستياو دي فريتاس(62)، وعبدالله الحمدان (66)، وأسبيريا (68) بتسجيل ثلاثية الشباب.
ولم ترتقِ المواجهة في الشوط الأول فنيًا وبدنيًا لسمعة وعراقة الفريقين، حيث غلب الحذر على كلا الجانبين، واكتفى المستضيف بتسجيل هدف وحيد عن طريق مخالفة حرة مباشرة عن طريق يحيى الشريف بعد مرور ربع ساعة من بداية اللقاء.
الشوط الثاني دخله الشباب بعزيمة أكبر، حيث منح مدرب الليوث خورخي ألميرون، تعليماته للاعبيه برفع الإيقاع ولعب الكرات في العمق، ما أثمر هدف التعادل عن طريق سيباستياو دي فريتاس في الدقيقة 62 بعد خطأ فادح من دفاع الساورة، ليتواصل المد الهجومي للشباب، إذ تمكن البديل عبد الله الحمدان، من تسجيل الهدف الثاني في الدقيقة 66، بعد عمل فردي مميز من اللاعب سيبا، بعد هذا الهدف، تقدم لاعبو الساورة إلى الأمام من أجل العودة في النتيجة، مما ساهم في خلق فراغات في الخط الخلفي للشبيبة، استغلها السريع دانيلو مورينو أسبريا، ليوقع ثالث الأهداف في الدقيقة 68 إثر خروج خاطئ من حارس الساورة وبهذه النتيجة يرهن رفاق يحي شريف حظوظهم في التأهل للدور 16 النهائي.

زرواطي يعلن استقالته بسبب مضايقات بعض الانصار
قدّم محمد زرواطي، رئيس شبيبة الساورة، باستقالته إلى مجلس إدارة ناديه، أمس الأول الإثنين، على خلفية المضايقات الكبيرة التي تعرض لها من طرف بعض الأشخاص المحسوبين على محيط الفريق، وجاء قرار زرواطي بالاستقالة، بعد الانتقادات التي طالته إثر تعرض الساورة لهزيمة مخيبة للآمال أمام الشباب السعودي (3-1) في البطولة العربية للأندية، وقال النادي في بيان نشر على صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك” ” قدم زرواطي استقالته رسميا من رئاسة النادي بعد الانتقادات الكبيرة التي تعرض لها من بعض الأطراف في الفترة الماضية”، وتمنى زرواطي التوفيق للساورة في قادم المباريات، مؤكدا رفضه أي ضغوط حتى الآن للتراجع عن الاستقالة، في ظل أن الأجواء “غير محفزة على العمل”، فضلا عن “الضغوط الكبيرة” التي أصبح يعاني منها.
ق. ر

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق