دولي

الشرطة تحقق في تهديدات بقتل رئيسة وزراء نيوزيلاندا

صرحت الشرطة النيوزيلندية، أمس، بأنها تحقق في تهديدات بالقتل وصلت رئيسة الوزراء جاسينداآردرن، عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

ونقلت وسائل إعلامية عن متحدثة باسم الشرطة (لم تسمها) أنّ الشرطة على دراية بالتعليقات المنشورة على أحد حسابات موقع تويتر، وتقوم بإجراء الاستفسارات اللازمة حولها وحول هوية صاحب الحساب حيث قام حساب على موقع “تويتر”بإرسال صور لأسلحة وعبارات مثل “أنت الهدف القادم” إلى الحساب الخاص برئيسة الوزراء على الموقع ذاته، غير أنه تم إيقاف حساب ذلك الشخص بعد الإبلاغ عنه بواسطة عدد كبير من مستخدمي تويتر، حسب المصدر ذاته، وكان الحساب الموقوف يحتوي على منشورات تنم عن كراهية وعنصرية ومعاداة للإسلام.
وعقب “مجزرة المسجدين” التي راح ضحيتها 50 شخصا، الأسبوع الماضي، في مدينة كرايستتشيرش النيوزيلندية، اشتهرت “آردرن” بمواقفها الإنسانية الداعمة للمسلمين، والرافضة لسيطرة أفكار اليمين المتطرف.
وتعد آردرن (37 عاما) أصغر رئيسة حكومة في العالم.
أما الجمعة الماضية، استهدف هجوم دموي مسجدين بـ”كرايستتشيرتش” النيوزيلندية، قتل فيه 50 شخصا، أثناء تأديتهم الصلاة، وأصيب 50 آخرون، فيما تمكنت السلطات من توقيف المنفذ، وهو أسترالي يدعى بيرنتون هاريسون تارانت، ومثل أمام المحكمة السبت الماضي، ووجهت إليه اتهامات بالقتل العمد.
وبدم بارد وتجرد من الإنسانية، سجل الإرهابي تارانت، لحظات تنفيذه أعمال قتل وحشية، وبث مقتطفات منها عبر وسائل التواصل الاجتماعي، في أعنف يوم شهده تاريخ البلاد الحديث، بحسب رئيسة الوزراء.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق