ثقافة

الشروع في تأليف مشروع ضخم في ستة مجلدات “مغني السائلين في شرع رب العالمين”

للشيخ محمد سابق مفتي ولاية أم البواقي

يعتبر الإمام المفتي الشيخ محمد سابق من الرعيل الأول الذي حمل لواء الإمامة بمدينة عين البيضاء بعد وفاة شيخه بوكفة عمل مدرسا وإماما ومفتيا بمسجده ومفتي إذاعة أم البواقي منذ فتحها وهو بصدد تأليف مشروع ضخم في ستة مجلدات بعنوان “مغني السائلين في شرع رب العالمين”.

الشيخ سابق هو محمد سابق بن رابح من مواليد 1950 بواد نيني وأول كلماته ورسم حروفه التي تعلمها كانت عند الشيخ سيدي الصديق بمدينة خنشلة وهو من عائلة الشاعر التونسي أبي القاسم الشابي حصل على الشهادة الابتدائية حوالي سنة 1963 ثم ويذكر أنه لما كان بمدينة خنشلة نزلت بقرب سكن شيخه سيدي الصديق فرقة عسكرية داخل الثكنة وبها نفر كبير من السينيغاليlégion étranger  إبان الاحتلال الفرنسي وكانوا يتصيدون الأطفال الصغار لأكلهم، فخاف عليه سيدي الصديق فأرسله إلى عائلته بمدينة عين البيضاء خوفا عليه، ثم تابع الدراسة بمدينة عين البيضاء وتحصل على الشهادة الأهلية ثم اتصل بشيخه الجديد في عام 1965 الشيخ لخضر بوكفة ثم واصل دراسته هناك دراسة ذاتية عصامية وأشار عليه الشيخ بوكفة أن يلتحق بمدرسة الأئمة إلا أن التحق بمسجده هذا إلى يومنا هذا مدة 40 سنة كلها جمعة وصلاة وتدريسا وفتوى والصلح بين الناس وخلال هذه السنوات لم تفته جمعة واحدة وقد استقى الفتوى الفقهية وهي متوفرة من الفقه المالكي ولم يتعرض لأي فتوى أو مشكل تستحق منه إعمال الفكر والعودة إلى أمهات الكتب الفقهية والبحث الطويل.

يقول المفتي محمد سابق: “وقد رحلت إلى مكة المكرمة والمدينة المنورة لخمس مرات والتقيت بالمدينة المنورة بالإمام أبو بكر الجزائري إمام المدينة المنورة الذي توفته المنية السنة الماضية رحمه الله كما التقيت ببعض العلماء وكان النقاش يدور دائما حول الأوضاع في البلدان الإسلامية وأمور الشريعة و الفقه والفقهاء، وقد أحلت على التقاعد بحكم السن ووفق القانون المعمول به في الوظيفة العمومية غير أنني أعمل متطوعا كمفتي إلى يومنا هذا علما أنني انتدبت من مديرية الشؤون الدينية كمفتي في الإذاعة المحلية بأم البواقي منذ نشأتها،  أما مؤلفاتي فقد بلغت خمس كتب منها في حياتي الزوجية والأربعون السنية في الحياة الزوجية وفي الأحاديث، بسائط الجنة وبسائط النار كذلك في أسماء الله الحسنى وفي التفسير فسرت سورة مريم وفي الفقهيات الثلث في الفقه المالكي وكذلك مساجين الأئمة الأربعة في الفقه على المذاهب الأربعة والآن أنا بصدد تكملة مشروع كبير أسأل الله فيه العون والتوفيق وهو في ستة مجلدات عنونته بـ “مغني السائلين في شرع رب العالمين” وأنا الآن متواجد دائما في المسجد و دائما في خدمة المسجد ومن يبحث عن فتوى شرعية كما أكون في خدمة المستمعين كمتطوع بالإذاعة المحلية إن ارتضى مسئولو هذه المؤسسة”.

لمودع. ج

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق