إقتصاد

الشروع في تصدير 40 ألف طن من الكلنكر نحو دولة الدومينيكان

شُرع نهاية الأسبوع المنصرم بسطيف في تصدير شحنة جديدة تقدر ب 40 ألف طن من مادة الإسمنت الخام (الكلنكر) المنتجة بشركة الإسمنت لعين الكبيرة (شمال سطيف) التابعة للمجمع الصناعي لإسمنت الجزائر (جيكا) نحو دولة الدومينيكان بأمريكا الجنوبية.

وخلال انطلاق العملية أوضح المكلف بالإعلام والاتصال بهذه الشركة لخميسي رحال أن هذه الأخيرة تندرج في إطار السعي إلى الوصول نحو أسواق جديدة بعد ما تم تسويق هذه المادة الأولية الأساسية في إنتاج مادة الاسمنت إلى عديد الدول الأفريقية والأمريكية على غرار السينغال وكوت ديفوار وغينيا والبيرو والبرازيل.

وحسب نفس المتحدث فقد ساهمت شركة الإسمنت لعين الكبيرة بشكل كبير في مجال تصدير منتجات المجمع حيث تمكنت منذ بداية السنة الجارية وإلى غاية أواخر شهر أكتوبر الجاري من تصدير كمية تناهز 550 ألف طن من مادة الكلنكر وذلك عبر دول أفريقيا وأمريكا الجنوبية المذكورة.

كما يتوقع أن تصل الكمية المصدرة من مادة الإسمنت الخام (الكلنكر) المنتجة بشركة الإسمنت بعين الكبيرة إلى غاية نهاية السنة الجارية حدود 750 ألف طن وفقا لما أضافه المكلف بالإعلام والاتصال بذات الشركة.

وترتكز السياسة المسطرة من طرف شركة الإسمنت بعين الكبيرة -حسب السيد رحال على تصدير منتجاتها إلى الخارج، مشيرا إلى أن هذه العملية تهدف إلى تنويع المداخيل خارج المحروقات وتشجيع المنتوج المحلي على التموقع في الأسواق الخارجية.

يذكر بأن مصنع الإسمنت بعين الكبيرة يقوم سنويا بإنتاج 3 مليون طن من الإسمنت مما يجعله من بين أهم وأنجح المؤسسات العمومية في مجال صناعة الاسمنت على المستوى الوطني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى تعطيل مانع الإعلانات.