محليات

الشروع في تعبيد الطرقات المهترئة بخنشلة

في عملية تشمل المحاور الرئيسية

استحسن سكان مدينة خنشلة، القرارات الأخيرة التي اتخذها والي الولاية بالشروع في عملية واسعة لإعادة الاعتبار لشبكة الطرقات داخل النسيج العمراني لمدينة خنشلة، حيث شرعت مؤسسة الأشغال العمومية في التهيئة الطريق الرئيسي المعروف بالوزن الثقيل نحو مقر البلدية.
وأكدت السلطات المحلية على الشروع في إعداد بطاقة تقنية بالتنسيق مع مصالح البلدية ومديرية الأشغال العمومية لأجل إعادة تهيئة جميع الطرقات لاسيما داخل الأحياء السكنية الشعبية التي عانى منها المواطنون بعد أن أصبحت غير صالحة للاستعمال بصفة نهائية للمركبات وحتى الراجلين وتسبب في إعاقة الحركة وعزل المواطنين وجعلت أصحاب المركبات والناقلين يتجنبون مختلف المحاور أو يركنون مركباتهم تجنبا للأعطاب التي قد تلحق بمركباتهم نتيجة الحفر والأخاديد، بينما يضطر الكثير من المواطنين خاصة بحي طريق بغاي والمقبرة الإسلامية إلى قطع مسافات طويلة سيرا على الأقدام للوصول إلى أحياء أخرى بسبب عزوف الناقلين الخواص والعموميين على دخول الأحياء التي تعاني من اهتراء في شبكة الطرقات، واستحسن السكان انطلاق أشغال التهيئة على أمل أن تعمم قريبا على باقي التجمعات السكنية الحضرية بمدينة خنشلة.

جريدي. خ

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق