محليات

الشروع في تهيئة الأسواق الجوارية ببلدية باتنة

البداية كانت من سوق حي كشيدة

انطلقت أمس، مصالح بلدية باتنة، في عملية تهيئة السوق الجواري لحي كشيدة، وكذا تهديم المربعات المتواجدة على مستواه، نظرا لضيق مساحتها قصد إعادة توسعته وتأهيل حسب مطالب التجار، وستتكفل البلدية بأشغال تعبيد الأرضية وإعادة الاعتبار لقنوات الصرف الصحي وكذا الربط بالكهرباء ناهيك عن ترميم سطح هذا الفضاء التجاري إلى جانب تشييد دورات المياه.
وحسب ما أوضحه رئيس المجلس الشعبي لبلدية باتنة “نور الدين ملاخسو” خلال إشرافه على العملية، أن كافة النقائص والانشغالات سيتم التكفل بها دون تأخير وأنه سيسهر شخصيا على تنفيذها على أرض الواقع، كما أضاف أن المخطط الجديد سيكون بمثابة فضاء ملائم للباعة، بحيث سيتم مراعاة شروط النظافة والأمن وكل ما يضمن لهم مزاولة نشاطهم و القاصدين له من المواطنين على حد السواء.
ومن المنتظر أن تمس العملية حسب المتحدث دائما، في غضون الأيام القادمة، إعادة الاعتبار للأسواق الجوارية المتبقية على مستوى مدينة باتنة مباشرة بعد استكمال الدراسات التقنية المتعلقة بها، على غرار سوق “العواوطة ” بحي دوار الديس، الذي لا طالما شكل هاجسا كبيرا للتجار وقاطني الحي، لتتواصل العملية لتشمل السوق المغطاة بحي “بارك أفوراج”، لإعادة استقطاب وهيكلة التجار الذين عزفوا عنها خلال السنوات الأخيرة بعد أن أضحت غير قادرة على استيعابهم، فضلا عن وضع حل نهائي لمظاهر التجارة الموازية والباعة غير الشرعيين عبر أحياء المدينة.
وكانت مصالح البلدية قد استهدفت في وقت سابق سوقي الخضر والفواكه لحيي برج الغولة وتامشيط الأمر الذين استحسنه التجار وسهل من مزاولة نشاطهم التجاري في أريحية تامة، وفي سياق آخر كشف رئيس المجلس الشعبي البلدي أنه أصدر قرارا بخصوص القضاء على السوق الفوضوي للخضر والفواكه المتواجد بممرات المدينة الجديدة حملة 02 على أن يتم تفعليه من طرف المصالح الأمنية، لوضع حد لمعاناة القاطنين بالحي.
سميحة. ع

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق