الأورس بلوس

الشعب يتهم الدولة زورا

إثر عملية تحديث للبيانات قام بها موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك” أصاب خلل تقني كثيرا من الحسابات حال دون تمكن الكثير من “الفايسبوكيين” في العالم من الدخول لحساباتهم ولم يتمكن آخرون من التعليق أو النشر، الأمر الذي دفع بكثير من الفايسبوكيين الجزائريين إلى تداول إشاعة أن “الدولة” من أطلقت فيروسا لتعطيل حسابات الفايسبوكيين وعدم تمكينهم من النشر والتعليق، فهل أصبح الجزائريون يشكون في الدولة للدرجة التي يمكن أن يحملوها فيها مسؤولية أية مشكلة حتى إن تعلق الأمـــــر باحتراق طبخة في بيت “عروس جديدة”؟

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق