الأورس بلوس

الشعب يريد استرجاع أمواله المنهوبة

رغم أن مطلب محاربة الفساد ساير حراك الشعب الجزائري منذ يومه الأول، إلا أنه تصاعد خلال الفترة الأخيرة وأصبح يحتل مساحات كبيرة في اللافتات التي يحملها المواطنون في المظاهرات المناهضة للنظام، وصلت إلى ضرورة محاسبة المتهمين بقضايا الفساد ، واسترجاع أموال البلاد المنهوبة
ولم يكتف المتظاهرون بالتنديد بظاهرة الفساد التي نخرت البلاد واقتصادها منذ وصول الرئيس بوتفليقة للحكم سنة 1999، بل شملت مطالبات بتقليص الفوارق الاجتماعية وبتوزيع عادل للثروة وحل الأزمات المعيشية.
الشعب لأول مرة يتحدث عن الفساد واسترجاع الأموال بهذه الصورة الغاضبة، والدليل حملهم لافتات تطالب باسترجاع أموال الدولة، كما حدث مع نظام بن علي في تونس والقذافي في ليبيا، ويبدو الشعب مصرا على محاسبة المتهمين، ووارد جدا أن يتم ذلك، خاصة أن قطاع القضاء هو الآخر يعيش انتفاضة، بعد انضمام نقابة القضاة والمحامين لحراك الشعب.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق